المقالات

حدثنا بياناتنا فهل ستحدثون ضمائركم !!

210 2021-01-18

 

زيد الحسن ||

 

الديمقراطية هي مصطلح يطلق على نظام الحكم المتبع من الدولة ، ومن المفترض انه يعبر عن الرأي والرأي الاخر ، والمساواة بين جميع اطراف المجتمع وخصوصا ان كان مجتمع تتواجد فيه اقليات او مكونات مختلفة في الدين والمذهب والقومية ، فعليهم التمسك بتلك الديمقراطية وعدم السماح للعابثين العبث بها ، تموت الديمقراطية في ظل حكومات فاسدة لا تراعي مصالح شعوبها ، و تنتحر في صناديق الانتخابات اصوات الشرفاء ، وتلد ديمقراطية الفساد اولاد زنى يركبون موجة الشرف ، وبسرعة البرق تنكشف اوراقهم .

الاوضاع في العراق على مفترق طرق ، هذا مايعلمه الجميع ويشعر به ، حكومة السيد الكاظمي امام انظار العالم كله لتنفذ وعدها للشعب باجراء انتخابات عادلة نزيهة .

اليأس دب في ثلثي ابناء الشعب و قرروا العزوف عن الذهاب الى الانتخابات ، وانا واحدا منهم كنت قد قررت هذا ، لكن يبدوا ان لا مخرج لانقاذ البلد الا بترشيح رجال لديهم القناعة بأن العراق يستحق ان ينهضوا من اجله .

الطبقة الفاسدة في العراق تعرقل ترشيح وجوه جديدة خيرة شريفة ، وقد عمدت الى استخدام كل السبل لمنعهم من الترشيح ، حتى انها اوغلت باساليبها القبيحة ولجأت الى استخدام الكواتم القاتلة وانهاء حياة من اراد التغيير ، وهذا الخوف حقيقي لديهم ، لانهم قد وصلوا الى نهاية المطاف ، فلقد دمروا العراق تدميراً كاملا ولديهم العلم والمعرفة بان دوام الحال من المحال ، فلا بد ان ياتي يوم وينتفض عليهم الناس .

واجبي و واجب كل عراقي الحث على تحديث بياناتهم واختيار الشرفاء الذين نعرفهم معرفة حقيقة ونعلم سيرتهم و سريرتهم ، وعدم اضاعة هذه الفرصة لانها الفرصة الاخيرة في تاريخ ديمقراطية العراق .

صورة اخرى ؛ لو رفضتم ايها الساسة تحديث ضمائركم و استمريتم في غيكم و ركبتم مراكب الغرور ، احدثكم عن هذه الصورة ام انكم تعرفونها ؟

ستكونوا عبيداً للاجنبي ، وستكونا خدماً و اتباعاً للشيطان يملي عليكم افعالكم ، وستقدمون فروض الطاعة لكل نجس يمنحكم امان زائف ، وبعد ان يجف بئر الطمع و تنتهي ورقتكم يرميكم في مكب الخونة وفي سلال الاجرام ولن تقوم لكم قائمة .

من اجل الشيبة الطاهرة المخضبة بالدماء لقادة النصر ، الذين لن تلد الارض مثلهم حدثوا ضمائركم ،

من اجل شهداء العراق الذين قاتلوا داعش حدثوا ضمائركم ،

من اجل سبايا العراق لدى داعش  حدثوا ضمائركم ،

من اجل اليتامى والثكالى حدثوا ضمائركم ، من اجل الجياع والمشردين حدثوا ضمائركم ، من اجل النازحين في خيام البرد حدثوا ضمائركم ، من اجل تراب العراق وعرق جبين المستضعفين حدثوا ضمائركم .

الشعب سيحدث بياناته انا على ثقة من هذا ، لانه شعب واعِ وقد حفظ الدرس ، وهو ملتزم لوصايا المرجعية الرشيدة التي تقول لا تغيبر ناجحاً الا عبر صناديق الاقتراع ، فماذا عنكم بعد هذا القول الفصل ، هل ستحدثون ضمائركم عسى ان ننسى لكم صنيعكم وافعالكم الماضية ؟!

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك