المقالات

يا مغرّب خرّب!!


 

أمل هاني الياسري||

 

العام الميلادي ( 2020 ) مضى، وجاء العام (2021)، والبيت الأسود يرتب أموره لإستقبال الرئيس الجديد (جو بايدن)، وقد علقت على جدرانه لافتات كبيرة عنوانها جائحة كورونا، توتر العلاقات الأمريكية مع روسيا، والصين، وتركيا، والتصعيد الإعلامي والعقوبات الإقتصادية المفروضة على إيران، وسوريا، ولبنان، واليمن، وعدم إكتمال بناء الجدار العازل بين أمريكا والمكسيك، ومشكلة المخدرات، والأزمة الإقتصادية العالمية، وفضائح الإتجار بالبشر، وأزمة المهاجرين، ومحاربة التطرف والإرهاب كما يدعون!

خرجت أمريكا من منظمة الصحة العالمية أبان جائحة كورونا، وانسحبت من إتفاقية باريس للتغير المناخي، والإتفاق النووي مع إيران، وتوترات منطقة الخليج العربي، والصراع العربي الصهيوني، وصفقة القرن، واغتيال قادة محور المقاومة ضد قوى الإستكبار العالمي، وعلى رأسها الشيطان الأكبر، الذي يتقدمه المهووس بإثارة المشاكل والحروب دونالد ترامب، وما تقدم هو وصمات عار منحوتة بالحبر الأسود والدم، فهل ستتعلم أمريكا من هزائمها، وتكف عن دس أنفها في كل شيء؟!.

فصل الخريف السياسي حلَّ في البيت الأبيض، وما زال ترامب مصرأ على عدم الإعتراف بشرعية الإنتخابات، ولكنه في الأخير يحرض أتباعه المجانين على اقتحام الكونغرس الأمريكي، في محاولة بائسة مستمرأ على ترهاته بفريقه الفاشل، والحقيقة أنه لا فائدة من هذا الاصرار، فالمجمع الإنتخابي الأمريكي أعلن رسمياً، فوز الرئيس المنتخب جو بايدن  بـ (302) صوتاً في الانتخابات الرئاسية، فهل سيرن هاتفه في كل دولة مرتبكة أمنيا ليستجديها، ويطعن بنتائج الإنتخابات، وقد تعودنا منه مثل هذه الحماقات، ليزيد فيها الأمور تعقيداً، ووفقا للمثل العربي الذي لا يفقهه ترامب الأحمق (يا مغرّب خرّب)!!

في مثل هذه الأيام من العام الماضي، أقدم ترامب على إرتكاب جريمة بشعة، أوضحت قبح الوجه الأمريكي في التعامل مع مسيرة الجهاد والمقاومة، فاغتالت رموز النصر وسادته وقادته، الشهيدين أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني (عليهم الرحمة)؛ لتختلط دماء المجاهدين في يوم واحد، وبساعة فجر واحدة، أما الأحمق ترامب، فقد بدأ بلملمة أوراقه السوداء من مكتبه في البيت الأبيض، ليرحل الى مزبلة التأريخ دون رجعة، ولو أن أدراج مكتب الرئيس الأمريكي كيفما كان، لا تكاد تخلو من الدم.

أيها المعتوه: العراق لن يكون منطلقاً لأي عمل يهدد الجيران، مهما توالت الحماقات الأمريكية لتصفية حساباتها مع دول المقاومة، والتي هي بالتأكيد دليل على هزيمتكم، وعليه فالشعب الأمريكي مطالب، بأن يودع رئيسه المجنون بكلمات يفهمها الشعب العراقي الأصيل مثل: (سيبندي، سربوت، سختجي)، والتي تعني بمجملها الرجل سيء الأخلاق، المتسكع في الشوارع، والمنبوذ والوضيع في مجتمعه، والمحتال والفاسد، وأياً كانت أصول هذه الكلمات، فهي حقيقة ترامب وبامتياز!!

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك