المقالات

القواعد الأمريكية في العراق والدول المجاورة لأيران 


 

حسام الحاج حسين ||

 

اشكالية الوظيفة والانضباط في القواعد الأمريكية تثار بشكل غير دقيق وماهو دورها في العراق ،،؟؟

يثير البعض من المحللين السياسيين الموالين للوجود الأمريكي جدلية رمادية حول القواعد الأمريكية في الدول المجاورة لأيران ولماذا التركيز على القواعد في العراق تحديدا ،،؟

الموضوع فيه اشكالية تستند الى وظيفة القاعدة الأمريكية في الدول المجاورة وهي انها تتواجد بشروط اهمها التنقل والدخول والخروج وفق ضوابط صارمة

وانها لاتستخدم بطريقة مبهمة ولايمكنها ان تشكل خطرا على ايران وان لاتستهدفها من اراضيها تحت اي نشاط تجسسي او لوجستي او تكتيكي او عمل مباشر وغير مباشر ضد إيران،،!

والدول المضيفة للقواعد الأمريكية ابلغوا الامريكيين مسبقا وواشنطن تلبي هذه الاحتياجات الأمنية كونها تضر بمصالحها الاستراتيجية مع ايران .

تركيا مثلا اكدت مرات عديدة لايران بان عمل القاعدة انجرليك هي للدعم اللوجستي فقط ولاتسمح انقرة باي نشاط معادي ضد الجمهورية الأسلامية .

كذلك تفعل قطر والكويت وافغانستان وحتى السعودية لن تسمح بااستخدام اجوائها لضرب ايران .

حتى عند اغتيال القادة ارسلت دول الخليج عن طريق الكويت وقطر رسائل حملها أمير قطر نفسه الى طهران تؤكد عدم تورط القواعد الموجودة على اراضيها ،،!

وانها لن تسمح باستخدامها ضد طهران .

وفي القصف الأيراني على قاعدة عين الأسد طلبت الامارات عدم تحليق الطائرات المقاتلة الأمريكية باأتجاة الاراضي الايرانية .

لكن في العراق الأمر يختلف جدا فالقواعد الأمريكية تمارس اعمالا تجسسية على الشعب العراقي والايراني معا .

القواعد الامريكية في العراق لاتعلم الحكومة الموقرة من يدخل ويخرج وكم عددهم وماهي وظائفهم .

السماء مستباحة والارض مباحة والتحركات الامريكية من الدخول والخروج دون علم وأذن الحكومة العراقية الموقرة .

حتى الزيارات الخاطفة للمسؤولين الأمريكيين للقواعد الأمريكية لاتحترم السيادة العراقية مطلقا .

هل يستطيع الرئيس الأمريكي او وزير الدفاع او نائب الرئيس ان يزور قاعدة انجرليك واردوغان لايعلم .؟؟؟؟

القواعد الأمريكية في العراق هو مصدر تهديد حقيقي لأيران لانها غير منضبطة ولاتخضع للضوابط الحكومية ولاتفكر اصلا باأستحصال الموافقات لانها با أختصار لاتحترم ولاتعترف بالسيادة العراقية ،،!

لكن اثارة السؤال بان ايران تركز على العراق فقط فهذا ينطلي على السذج وجمهور السفارة الأمريكية وقنواتها المعادية لمحور المقاومة بشكل عام .

على النخب والمثقفين توضيح عمل القواعد الأمريكية في العراق والفرق بينها وبين القواعد الأخرى من حيث الوظائف والانضباط والرقابة ،،!

وبانها ليست قواعد تشبة الموجود في الدول المجاورة لكنها وكر لتجسس والاغتيال وحادثة المطار خير دليل وحادث القائم دليل أخر والقادم ربما اسوء ،،،!

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك