المقالات

الإغتيال..سلاح الجبناء

284 2020-12-01

  محمد الجاسم ||        لعلّ أهم تداعيات العملية الإرهابية التي استهدفت حياة العالم الفيزيائي الإيراني(محسن فخري زاده)في بلاده، الحديث الصريح لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف عن "وجود مؤشرات جدية على تورط إسرائيل".وقد قلبت هذه الجملة موازين كثيرة داخل الكيان الصهيوني وبعض الأنظمة الخليجية المتواطئة مع ذلك الكيان الإرهابي،وأحرجت القيادة الأمريكية المنتخبة أيضا.      أقرأ أنا هذه الجملة من السيد ظريف،بكونها الأساس القويّ الذي تستند إليه خيارات طهران في الرد على اغتيال كبير علماء الذرة الإيرانيين.إن العبارات التي اطّلعنا عليها في الإعلام الإيراني للثأر الذي توعدت به الجمهورية الإسلامية من قتلة الشهيد فخري زاده،كانت على درجة كبيرة من التحامل والإستئثار لدم الراحل الكبير.      لقد أدخلت العملية الإرهابية في اغتيال فخري زاده، جهود الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، الرامية لإحياء الاتفاق النووي مع طهران،بعد أن ألغاه ترامب،في نفق مظلم من التكهنات والتوقعات.كما إن إغتيال العالم الإيراني سيعمل على تصعيد التوتر في المنطقة ما قد يخلق ذريعة لإدارة ترامب لشن ضربات على المنشآت الإيرانية قبل أن يغادر البيت الأبيض، ولايفوتنا هنا التأكيد بأن الرد الإيراني على أية حماقة عسكرية متوقعة من البيت الأسود، سيكون لها رد فعل صاروخي ماحق على دولة الكيان الغاصب وقواعد الإستكبار الأمريكي في دول المنطقة.       إن إغتيال عالم فيزيائي وشخصية رئيسة في البرنامج النووي الإيراني للأغراض السلمية،لابد أن يهتز له صبر وتحمل إيران،لاسيما وأن المرحوم فخري زاده كان من أهم العلماء النوويين في البلاد. كان رئيساً لقسم البحث والإبتكار في وزارة الدفاع الإيرانية، وعضواً في الحرس الثوري ، وكان أيضاً خبيراً في صناعة الصواريخ. إن الجهات المختصة في طهران تشير بوضوح الى أن أجهزة المخابرات الصهيونية تخطط منذ سنوات للقضاء عليه.      وفي إحدى المرات ، في ربيع العام 2018 ظهر رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو في التلفزيون ذات مرة، ليصف الشهيد فخري زاده بأنه :"أبو البرنامج النووي الإيراني"، قال ذلك خلال حديثه عن البرنامج النووي الإيراني،وأضاف للتأكيد: "دوّنوا هذا الاسم، فخري زاده". ولعل هذه الذكرى الإعلامية بالتركيز على إسم الشهيد فخري زاده، قد ساعدت إيران على تحميل الكيان الصهيوني المسؤولية المشتركة عن الهجوم الإرهابي في إيران، ماحدا بالمرشد الأعلى أن يتوعد بردِّ الزلزلة القاسي من القتلة المباشرين وغير المباشرين.      يندرج هذا الحدث الجلل ،وتأثيراته النفسية على الشعب الإيراني،تحت وصف أنه الحادث الإرهابي الشنيع الناتج عن عجز أعداء الإسلام وأعداء الجمهورية الإسلامية لمواجهة الحراك العلمي والقدرات المتطورة،ذات الأغراض العسكرية والمدنية، الشعب الإيراني الكبير بصبره وبراعة علمائه ورجال الدولة لديه ،قد راكم هزائم دول الإستكبار وعملائهم في منطقتنا ،مادعاهم الى تنفيذ عمليات خسيسة تحت جنح الغيلة والظلام..ولكن الشعب الصبور قد عقد العزم للثأر،كما عقده ونفذه في مرات سابقة. ورُبَّ قَوْل..أنْفَذُ مِنْ صَوْل. ناصرية ـ دورتموند/ألمانيا
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك