المقالات

«أنصف الناس من نفسك ومن خاصة أهلك ومن لك فيه هوى من رعيتك»


الإمام أمير المؤمنين علي "ع"

 

 

✍️ إياد الإمارة||

 

▪ لهذا الحديث مناسبة وجدت من "المناسب" أن لا أتحدث عن صاحبها بخصوصية قد تثير مشاعر البعض من إخواننا، لذا آثرت التعميم "تعتيماً" ولإعتبار آخر هو إن موضوع الحديث عام وشامل ولا يقتصر فقط على صاحب المناسبة طيب الله ثراه.

الحديث متعلق بالبطائن والحواشي أو ما يمكن تسميتهم بالخواص، فلكل متصد لخدمة عامة بطانة أو حاشية "خواص"، سواء كان هذا المتصدي من أهل الحق والفضيلة، أو -والعياذ بالله- من أهل الباطل والرذيلة.

ومن البديهي أن تكون بطائن أهل الحق من "الأجاويد" الخيرين الذين يمثلون صاحبهم أفضل وأكمل تمثيل، وكذلك فإن بطائن أهل الباطل هم من المتسلقين والسراق وفاقدي الضمير.

الإشكالية "المفجعة" التي وقع "البعض" من أهل الحق فيها هي أنهم لم يميزوا أو يبحثوا في بطائنهم وحواشيهم "خواصهم" وأصبحت تعج هذه البطائن والحواشي بالمتسلقين والسراق وأهل البغي الذين تسببوا في مضار كثيرة، هي جزء كبير من أسباب تراجعنا وتأخرنا وسوء حالنا.

لقد شخص أمير المؤمنين علي عليه السلام هذا الداء الخبيث وهو يبعث برسالته الخالدة إلى عامله مالك الأشتر رضوان الله عليه وهي "تحمل في طياتها نوع من الخشونة والمرارة"، يقول "ع":

«أنصف الناس من نفسك ومن خاصة أهلك ومن لك فيه هوى من رعيتك»

انصف الناس:

من نفسك؛ لا تجعل نفسك فوق الناس وأنت صاحب الحق دائما فلربما انت على خطأ..

من خاصة أهلك؛ من  إبنك، وأخيك، وزوج بنتك، واقربائك، وافراد عشيرتك..

ومن لك فيه هوى من رعيتك؛ بطائنك، حواشيك، حماياتك، أصدقائك، خواصك..

عليك أن تشخصهم تشخيصاً دقيقاً وتبعد عنك أهل الباطل والزذيلة منهم، ولا تنحاز إلى جانبهم وهم على باطل، لا تمنحهم الإمتيازات التي تجعل منهم أصحاب نفوذ غير مبرر على الآخرين، وإذا بغوا إردعهم كما تردع أي باغ بلا فرق.

لقد أرهقتنا البطائن والحواشي "الخواص“ أبناء وأصهار ومن لبعض "ربعنا" فيه هوى!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك