المقالات

الدبلوماسية التي نريد هي خدمة العراق اولا


 

عبد الزهرة البياتي||

 

حسنا فعلت عضو لجنة النزاهة النيابية النائب ( عالية نصيف) عندما فتحت النار بقوة على اداء عمل وزارة الخارجية العراقية من بندقية كلاشنكوف عيار(٦٢-٧) ملم حيث لم تتورع( ام حسين) من وصف اداء الوزارة وبعثاتها الدبلوماسية ب( المخزي) وكاشفة في الوقت ذاته عن اصحاب شهادات مزورة حصلوا عليها من سوق مريدي ذائع الصيت من اجل تبوأ مناصب دبلوماسية او غير دبلوماسية لاتليق بهم لان العمل في السلك الدبلوماسي يحتاج الى مؤهلات ومهارات واعتبارات خاصة اقل مايكون منها هو اجتيازه دورة في معهد الخدمة الخارجية والتدرج في السلك الدبلوماسي وان يؤمن بخدمة العراق وشعبه والترفع عن كل مايسيء لصورة بلاده وتاريخ شعبه في المحافل العربية والدولية لان الدبلوماسي العراقي هو مرآة ناصعة لتاريخ وطن وحضارة وسلوك شعب له ماض تليد وعريق وليس شعبا طارئا على الخريطة!!

ان مايؤسف له صراحة ان ملف وزارة الخارجية عموما والعمل الدبلوماسي خصوصا ظل طيلة السنوات ال(١٧) الماضية بعيدا عن اي اصلاحات جذرية او تغييرات جوهرية في مفاصله وغابت مع الاسف محاولات الارتقاء به الى المستوى الذي يجعله يصب في خدمة العراق وشعبه وهذا ماتؤكده تصريحات عدد من النواب والمسؤولين..ان واحدة من المؤاخذات التي تسجل على اداء وزارة الخارجية وهي كثيرة لاشك هي ان تعيين السفراء او ممثلي البعثات الدبلوماسية دون هذا المستوى في الخارج يخضع للمحاصصة والاملاءات والتوافقات والمحاباة بل وصل الامر الى حد ان العمل صار تحت مسمى العوائل ولاغرابة ان تجد بعض السفراء ليسوا بالمستوى المطلوب وان بعضهم لايجيد اللغة الانكليزية او اللغات الاخرى ولايعرف حتى الف باء الدبلوماسية واعرافها وان الحصيلة المعرفية لبعضهم تثير السخرية..وبعض السفراء لايعرف جغرافية العراق او الدولة التي هو معتمد فيها..بعض السفراء لايبرحون اماكنهم وكأن امهاتهم ولدتهم سفراء من المهد الى اللحد!! ومن المفارقات الاخرى اننا في الصحافة لانعرف عن اخبار السفراء سوى خبر تقديم اوراق اعتماده او انتهاء مهماته او سقوطه في فخ الفضيحة والمثالب جراء ممارسات تحصل دون مراعاة او احترام لاداب البروتوكولات والتقاليد الدبلوماسية ولعل ماظهر عليه القائم بالاعمال العراقي في موريتانيا ( حميد القدو) الى جانب مغنية في احد فنادق نواكشوط وهي تغني له( زيديني عشقا زيديني.. يااحلى نوبات جنوني) والاخ يتبختر ب( ثوب النوم)

الا مؤشر خطير مطلوب من الخارجية معالجته فورا وليت الامر توقف عند هذا الفعل بل تعداه الى ظهور سفيرنا غير المقيم لدى دوقية لوكسمبورغ في قصر الدوق الكبير وهو يرتدي قميصا ابيضا اشبه بقمصان قادة الفرق السمفونية ونسي نفسه انه عراقي!! هذا غيض من فيض وللحديث بقية

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك