المقالات

جماهير وأنصار الحشد يقلبون موازين المواجهة ..


 

✍أحمد حسن العراقي ||

 

إن فتنة تشرين كانت حرباً شنها العدو  على كل ركائز القوة التي يتكأ عليها شيعة العراق ..

كانت هذه الحرب جديدة بإسلوبها وتكتيكاتها .. حربُ لا مفخخات فيها ولا إنغماسيين ولا راياتها سوداء .. ولا هتافاتها بالتكبير .. لا .. كانت هذه الحرب هي حرب الساحات والشوارع والمجاميع التي تهتف بشعارات الوطن وترفع راية العراق ..

لكنها كانت تشن عمليات الحرق و القتل والسحل والتمثيل بالجثث .. وكان الح١١شد وفصائله وقادته هم الهدف الأول .. الذي تمت مهاجمته بكل شراسة وحقد وإجرام .. فكل شئ فيه كان هدفاً للطعن والتشويه والحرق .. إبتداءً من المقرات .. الى صور الشهداء وقبورهم .. وصولاً رجال الح١١شد أنفسهم الذين تم قتل عدد منهم بطريقة ابشع مما كانت تفعله دا.. عش .. !!

في تلك المعركة الشرسة التي كان (الناشط الجوكري ) فيها يلعب دور ( الأمير الدا.. عشي )  يكرر نفس الشعارات والهتافات .. ويتبع نفس الأساليب والحركات ..!!

في خضم هذه المعركة وجد الح١١شد وفصائله أنفسهم يخوضون حرباً على ثلاث جبهات .. في آنٍ واحد ..

جبهة الحرب العسكرية ضد دا.. عش ..وجبهة حرب الساحات والشارع ضد عصابات الجوكر .. وجبهة الحرب الإعلامية ..

وكانت جماهير الح١١شد تنظر الى الح١١شد وفصائله وقد شنت ضدها حرب ظالمة وكبيرة .. لكن جمهور الح١١شد  كان منضبطاً و واعياً .. كان يعرف أن  المخطط هو جر الح١١شد او جمهوره الى الإقتتال ضد عصابات الجوكر لإشعال الحرب التي ستكون ساحتها المحافظات الشيعية ..

فصبر وكظم غيضه رغم حملات الإستفزاز والتخوين والتشويه والشتائم والتعدي .. صبر هذا الجمهور الكبير والشجاع والمقدام وهو يعرف انه لو نزل الى الميادين والساحات فإنه لن يقف في وجهه شرذمة ممن لا يجيدون سوى الرقص عُراةً .. والعربدة في الخيام مع العاه.. رات ..

لكنه في نفس الوقت كان يدرك جيداً أن لحظة الرد لم تأتِ بعد .. وأن وقت النزول الى الميدان تحكمه الظروف والوقائع .. وأن العدو يجب أن تتم مفاجأته في توقيت الرد وطريقته واسلوبه..

وكانت البداية في الرد على قناة mbc  السعودية التي تطاولت على القائد  الشهيد ..وكانت تلك الرسالة الأولى التي أعلن فيها انصار وجماهير الح١١شد عن بدأ عمليات الرد من خلال ( القوة السلمية الجماهيرية ) .. لكي تقلب موازين معركة الشوارع والساحات ..

ثم تلتها عملية الرد على قناة الفتنة الكربولية ( دجلة ) التي كانت تشكل السلاح الإعلامي الإستراتيجي لعصابات الجوكر ..وأخيرا كانت عملية الرد على مقر حزب بار زاني .. بعد مهاجمة زيباري وتطاوله على الح١١شد ..

في المحصلة أثبت هذا الجمهور العقائدي الغيور أنه ( قوة سلمية مدنية رادعة ) وتشكل حركة ( ربع الله ) رأس الحربة فيها .. فمن الأن وصاعداً لن يتم الإستفراد بالح١١شد من خلال (حرب التظاهرات  في ميدان الساحات ) فهناك للح١١شد قوة جماهيرية رادعة تتصف بالعقائدية والشجاعة والوعي والجرأة ..

إن هذا الجمهور العظيم والشريف أرسل رسالة واضحة للعدو  مفادها : إن المعادلة قد تغيرت .. وهناك قواعد إشتباك جديدة تحكم الحرب الإعلامية .. وحرب الحراك  في الشارع والساحات .. القواعد تقول : عليكم ان تحذروا .. فعقيدتنا الدينية ومرجعياتنا وح١١شدنا .. لا يمكن أن نسمح بمهاجمتها .. وان الرد على اي تطاول او تحرك مسئ سيكون قاسيا ..

وأن من يرسم ويحدد قواعد الإشتباك اليوم هم انصار وجماهير الح١١شد التي لم تعد تعول على الحلول الدبلوماسية والإستنكارات الإعلامية .. فالرد سيكون حاضراً في الشارع ..لأنه ببساطة لقد إنقلبت موازين المواجهة

23/10/2020

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك