المقالات

لاتعبثوا ..بالحسين!


  سعد جاسم الكعبي||

 

ماحدث من صدامات بين القوات الامنية وموكب تابع للمتظاهرين ،امر خطير ولا يمكن السكوت عنه،ويجب على الحكومة تحمل مسؤولياته ازاء ماحصل وعدم الانجرار وراء تفسيرات طرفي المشكلة.. واذا كانت اطرافا سياسية مستفزة عملت على تغذية هذه المشكلة عبر تبنيها لبيانات وتغريدات وضعت الزيت على النار لاشعال وتازيم الموقف ، رغبة منها بتصفية حاساباتها الخاصة فهذا امر ورائه ما ورائه!. طرفا المشكلة كلا له رواية تختلف عن الاخر ،لكن يقينا ان مندسين بين المتظاهرين وايضا قوات الامن هم من ارادوا حالوا ايقظ الفتنة واتساعها ،محاولين سفك الدم وسقوط ضحايا لولا ستر الله . العتبتان الحسينية والعباسية بروايتهما كشفت ان  «موكب بعض الإخوة من محافظة ذي قار الذين أرادوا الدخول، هو إصرارهم على دخول منطقة العزاء دون استحصال أي موافقات أصولية مما ذكرناه، فلا موكبهم مسجل، ولا هم دخلوا ضمن محافظتهم، وعندما اُبلغوا بأن هذه التعليمات والقوانين هي للحفاظ عليهم وعلى الزائرين، ولأجل تنظيم العزاء الحسيني، وبالتالي عليهم الانسحاب لعدم التزامهم بها، رفضوا، وأرادوا الدخول بالقوة. الرواية بينت إن ذلك يعني تعريض أمن الزائرين والمعزين للخطر، وتخريب هيبة عزاء سيد الشهداء، والعبث بالعرف الحسيني الذي يحترمه الجميع، لكل ذلك، تصدت لهم القوات الأمنية لمنعهم، لمخالفتهم الضوابط المعمول بها».. بينما راوية المتظاهرين في الموكب اشاروا الى انهم يمارسون شعائرهم وفقا للتعليمات وانهم لم يتعدوا حدودهم على الاطلاق وانما تم التعدي عليهم واستخدام الهراوات بطريقة تعسفية وكانهم ليسوا من انصار واتباع الامام الحسين،داعين الحكومة بفتح تحقيق فيما جرى.. ماحدث بكل بساطة، ان هذا الاحتكاك كان متوقعا ولم يكن مفاجئا بسبب حالة التشنج الواضحة بين السياسيين واتباعهم والمتظاهرين،وليس للعتبتين اي دخل فيما حدث. ولعل ماقالته المرجعية بوصفها المتظاهرين في موكب تشرين بانهم «بعض الإخوة» ولم تقل مخربين  او مشاغبين حاولوا الدخول ،يدل على المنهج المعتدل الذي تتبعه ،هو ما قبر الفتنة في مهدها. بصراحة اهل السياسة هم  والمندسين بين المتظاهرين هم السبب ،فهم يرفعون صورا وشعارات في مواكبهم يعتزون بها  ،بينما يعتبرون مايقوم به المتظاهر من رد فعل هي شعارات سياسية.. المفروض ان يتقبل كل طرف الاخر ويحترمون الرجل الذي قصدوه لاحياء ذكراه.. وهنا ارد السياسيين ممن زعموا انه لايجوز اطلاق شعارات سياسية لانها مناسبة دينية بحتة. الامام الحسين خرج اماما ثائرا على جور السلطة الغاشمة،وبالتالي على اهل الحكم في وقته وهم سياسيون اولا واخيرا،وهو لم يخرج على بني امية لانهم ليسوا متدينين فهو يعلم كفرهم بالاسلام وسعيهم لطمس معالمه فحسب،بل لانهم «اتخذوا عباد الله خولا ودينه دغلا وماله دولا»وفق وصف احدهم،فما كان من ابي الاحرار الا الثورة والتضحية بكل مايملك لإنقاذ المسلمين من استعباد السلطة الى رحاب الحرية والايمان. ماحدث مع الاسف حقيقة، هو عبث بحق اعظم شهيد في اقدس مكان وفي اكثر الايام حزنا في تاريخ البشرية التي تؤمن بثورة ابي عبد الله الحسين"ع".
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو عباس الشويلي
2020-10-08
صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم روايتهم لقد كنا شهود ونحن اناس زوار الحسين ع وقريب من الحدث مباشره لم يكن موكبهم مسجل حين طلب المنتسب تخويل لكي يسجلو وكان عندهم دفتر وبكل ادب وفي هاذهي الحظه بداء قسم منهم رمي الاحذيه على المنتسبين وكنها عمل مبيت له اما قولك هم حسينين فيدل الرقص والغناء والسكر والعربده على كلامك خلي الله بين عينك
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك