المقالات

ترمب والخفاش الصيني 

795 2020-10-06

  حمزة مصطفى||

 

"صادوك وانت النجر", لا أعرف إن كان مثل هذا المثل موجود  في اللغة الإنكليزية. ربما يسعفنا أهل تلك اللغة فيما لو كانت توجد مفردة نظيرة  لـ"لنجر" الذي هو في قمة الشطارة والفهلوة. لا أحد يشك في شطارة وربما فهلوة دونالد ترمب  الرئيس الأميركي الحالي وأحد أبطال المصارعة السابقين ونجوم تلفزيون الواقع وتاجر العقارات.     دخل ترمب معركة الرئاسة التي بدت غير متكافئة لمن هو مثله بالقياس الى من هو مثلها وأقصد هيلاري كلنتون السيدة الأولى الأسبق على عهد زوجها بيل كلينتون حيث كانت مهمتها الأساسية مواجهة فضائحه الجنسية برغم كفاءته كواحد من أفضل رؤساء أميركا, والوزيرة السابقة للخارجية. فاز ترمب وكان فوزوه مثل شخصيته مدويا.     طوال السنوات الأربع التي لم يبق منها سوى أربعة أسابيع عجاف بكل معنى الكلمة بقي ترمب مختلفا في كل شئ لاسيما على صعيد رؤيته للصين وموقفه منها سياسيا ومصارعا ورئيسا وتاجر عقارات. ومع أن الصين لم تقصر مع ترمب حيث يصعب هزيمة من جمع بين كونفشيوس وماو على فراش واحد وبينهما الخفاش الذي أوكلت له مهمة واحدة على مايبدو وهي مصارعة ترمب وربما صرعه إن أمكن الأمر. حين ظهر كوفيد 19 شن ترمب هجوما  غير مسبوق على الصين. الصينيون المعروفون بصبرهم الإستراتيجي الذي لاينفد مهما دبج ترمب من كلمات وأقاويل وقذفهم بمصطلحات وصواريخ كلامية وحرب تجارية مرة ووبائية مرة أخرى بقوا ينتظرون فارق التوقيت بين بكين وواشنطن لوصول الوباء قبل اللقاح الذي حاربه ترمب بضراوة. فمنذ أن بدأت كورونا تفتك بالعالم وتشق طريقها نحو الولايات المتحدة لتجعلها البلد الأول بالإصابات كانت الصين تنتظر ساعة الصفر والتي تتمثل بوصول الخفاش الخاص جدا المرسل من القيادة الصينية الى البيت الأبيض شريطة أن يكون وصوله في اللحظة الفارقة بالنسبة لترمب من كل شئ وبالذات الإنتخابات توقيتا وحسما. الإنتخابات لحظة إختراق الجرثومة التي يحملها الخفاش "التوصاه" جسم ترمب  لم تعد الإنتخابات على الأبواب.بل باتت على كل شئ.. على الشبابيك والستائر وكل  غرف البيت الأبيض بمن في ذلك غرفة النوم حيث ..ميلانيا المسكينة.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك