المقالات

لاتأخذوها بجريرة أبيها..!


د.حدر البرزنجي||   مصطلح (الثورة) وتداعياته الاستخدامية  من (عادات) كتّاب السياسة في العراق ، انهم لايهتمون بعلم المصطلح ودلالاته ، ولا بدقة استخدامه – لذا يطلقون مصطلحات متعددة متناقضة من حيث مدلولها ،على الحدث ذاته . من هذه المصطلحات : ثورة – انتفاضة – احتجاج – تظاهرات -  فكيف يمكن التمييز بين كل من هذه المصطلحات والحالات التي تستخدم فيها ؟ 1 – ثورة : هي حالة تستوجب مشاركة  اعداد من فئات الشعب في حراكها ،وتهدف الى تغيير الوضع القائم ، لكنها تقوم في العادة  ضد حالتين – احتلال اجنبي ، أو دكتاتورية محلية  ،وتلجأ غالباً الى العنف ، ولاتسمى ثورة اذا كانت ضد نظام ديمقراطي ، أي يمكن فيه التبادل السلمي للسلطة ، ولم يشهد التاريخ ان قامت (ثورة) شعبية بذلك وهي تكون من خلال انقلاب عسكري في العادة والتاريخ يشهد . 2- احتجاج :حينما يخرج جمهور أو فئة ، لرفض أو الاحتجاج على قرار معين اتخذته الجهات المسؤولة .   3- انتفاضة : وهي حركة محددة في زمن ومكان ، تقوم بها فئات من الشعب ، ضد اجراءات حكومية أو ممارسات قوى احتلالية ، وتشمل الانتفاضة فاعليات متنوعة بما فيه الاضطراب العام  ، للوصول الى الهدف . 4- تظاهرات : وتقوم بها شريحة او فئة من المجتمع ،ترفع مطالب محددة ، بما فيها المطالبة بتحسين الخدمات ، أو العمل على تخفيف نسبة البطالة – او مطالبة السلطات المنتخبة بالقيام بواجباتها ،ضمن مقولة " لاشرعية دون فاعلية " وهذا النوع من الفعاليات ،تضمنه كافة دساتير البلدان الديمقراطية ، باعتباره جزء من حقوق المواطن. . حرص البعض على استخدام كلمة ثورة ، هي في جوهرهاً استعادة لمصلحات الاحزاب والحركات الايديلوجية ( شيوعية – قومية – بعثية - الخ  ) وذلك لما لهذه الكلمة  من وهج يرتبط بما يسمى ب(العنف الثوري ) وما يداعب الخيال من وهم البطولة والانتصارات ،كما في انماط تفكير مثل هذه الأحزاب التي تربط الوصول الى السلطة بالعنف والثورة ، اي انه مصطلح يعني الوصول الى السلطة حصراً. ماجرى في العراق يندرج ضمن بندين لاثالث لهما : تظاهرات وهو الوصف الوحيد الصحيح ضمن سياقات ماجرى ، واحتجاجات في جوانبها الاقل ظهوراً . أما مصطلحي ثورة وانتفاضة ، فلا يمكن زجهما بحدث كهذا ، رغم ان تلك التظاهرات شهدت مايمكن ادارجه ضمن قائمة الجرائم ، التي تخرج عن تصنيفها  ضمن أي من  المصطلحات أعلاه .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك