المقالات

إصبع على الجرح..من وحل قناة الحدث السعودية 


 

منهل عبد الأمير المرشدي||

 

من يتابع نشرات أخبار قناة العربية الحدث (السعودية) هذه الأيام يظن ويعتقد ويشك ويستدل إنها برنامج مخصص للعراق حصرا حيث تبدأ المذيعة نشرتها بالخبر الأول عن العراق وتصريحات رئيس الوزراء العراقي بخصوص السيادة وخطوطها الحمرأء ثم يأتي الخبر الثاني عن العراق وتهديدات السفيرالأمريكي بغلق السفارة في بغداد وتوجيه ضربات الى (الميلشيات) الموالية لإيران ومن ثم يكون الخبر الثالث عن العراق وتوجه قوات عراقية لمصادرة االسلاح المنفلت في الجنوب لدى العشائر المدعومة من إيران  ثم يأتي الخبر الرابع عن العراق وسقوط ستة صواريخ قرب مطار أربيل تم اطلاقها من قبل قوات الحشد الشعبي الموالي لإيران .

 في قناة الحدث لا شيء غير العراق , العراق أولا وثانيا وثالثا ورابعا حتى وإن انشغل العالم أجمع بخبر إصابة الرئيس الأميركي دولاند ترامب وزوجته ومستشارته ومدير حملته الإنتخابية بفايروس كورونا فهو في قناة الحدث خبر عابر ليس أهم من اخبار العراق وهو خبر لا يتحملوا ال سعود  حتى سماعه فإصابة سيدهم وحاميهم وولي أمرهم في البيت الأبيض تعني لهم الكثير في معادلة البقاء واستمرار الحياة .

لا شيء غير العراق حتى وإن انشغل العالم أجمع بأخبار الحرب بين أذربيجان وأرمينيا فهي عند آل سعود ليس الا خبر عادي فالمهم والأهم والأوجب هو العراق . أخبار العراق المحررة في نشرة قناة الحدث حين يسمعها حتى الجاهل في الأخبار ومن لا يعرف ألف باء اللغة والتحرير يدرك وبشكل مباشر أنها أخبار مؤدلجة مفبركة مزيفّة محرفّة كاذبة حاقدة خبيثة .

حتى ضيوف القناة في التحليل السياسي لمناقشة الشأن العراقي جميعهم وبلا استثناء من الذين ( آمنوا وعملوا الصالحات ) القابعين في فنادق أربيل وحانات عمّان وصالات دبي فضلا عن مساحة واسعة تمنحها الحدث السعودية للناشطين والمستنشطين من (ثوار) المطعم التركي .

هذه القناة التي تمثل الحضن العربي السعودي لا ترى ولم تر ولا تعلم ولم تعلم ولا تدري ولا تريد أن تدري  أين وصلت القوات التركية الغازية في شمال العراق ولا خبر عنها ولا إشارة او تلميح .

 ليس هذا فقط بل أطلت علينا قناة العربية السعودية ومن خلال الفترة الصباحية وعبر النشرة الجوية لدرجات الحرارة لعواصم دول المنطقة بأن يكون تسلسل العواصم المقروءة من الرياض الى القاهرة الى عمان الى  بغداد الى (اربيل) .

 نعم أربيل بحكم العاصمة لدولة البره زاني  في قناعة الحضن العربي الأخضر والإسرائيلي وما يتمناه سلمان أبو الزهايمر وابنه محمد ابو المنشار .

 أخيرا وليس آخرا أقول ليس غريبا على قناة الحدث هذا الخبث والحقد على العراق وشعبه وهي التي أعلنت الحداد يوم إعدام الطاغية المقبور صدام ولكننا نتسائل عن هذا الصمت واللامبالاة من هيئة البث والإتصال ومن أخو عماد ومن مجلس النواب العراقي فلا أحتجاج ولا تصريح ولا اجراء لزمرة الحدث ودواعشها ودارك يالأخضر ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك