المقالات

من قتل الشهيد أحمد المهنا؟!


  ✍️ إياد الإمارة||   ▪ كانوا بالضد من تظاهرات الناس ومطالبهم الشرعية، لا تعنيهم الخدمات ولا فرص العمل للعاطلين، ولا يريدون مكافحة الفساد، ولا يعنيهم أن يستأثر الضالون بالمقدرات، كل هذه الأشياء لا تعنيهم. الخدمات ليست من إهتماماتهم.. وهم ليسوا بحاجة إلى فرصة عمل لأنهم موظفون أو ممولون من سفارات ودوائر مخابرات داخلية وخارجية.. وهم عين الفساد وأحد أسبابه الرئيسية .. وليستأثر أهل الضلالة بالمقدرات "وزارات، دوائر هامة ومؤسسات، عمولات،... الخ" فهذا ما خرجوا من أجله.. هم أساساً أعداء الناس، أعداء الإنسانية ولا تعنيهم التظاهرات ومطالبها لا من قريب ولا من بعيد، وغاياتهم لا تختلف عن غايات كل الذين عطلوا الخدمات وأوقفوا مشاريعها "البُنى التحتية، المستشفيات،.... الخ"، ولا تختلف عن غايات الذين قطعوا فرص العمل، ولا عن غايات الفاسدين الذين سرقوا ونهبوا وحكموا بالتآمر والإبتزاز، ولا تختلف عن هؤلاء الذين إستأثروا بالمقدرات "الفيء" بأن جعلوه لهم ولذويهم وللمحيطين بهم. هؤلاء هم الشغب الذي خنق الشعب و تظاهراته وحرفها عن أهدافها الصحيحة ليبقى الحال كما هو عليه ولا يتغير إلا للأسوء، بأن نبقى بدون خدمات ولا فرص عمل ويستشري الفساد أكثر ويبقى أهل الضلالة يحكمون الطوق على أعناق الفقراء والمساكين، وها نحن مع كل هذا بلا "معاشات" وكورونا تزداد شراسة في بلد لم يحاسب فيه مقصر حقيقي عطل بنا مستشفى واحد! الفاسدون إزدادوا قوة وأصبحوا أكثر وضوحاً وصراحة بفسادهم الذي تظهره شاشات تلفزيوناتهم! وطريقنا مجهول .. مجهول يا بلدي. التآمر بيننا ومن حولنا ومن فوقنا ومن تحت أرجلنا والتطبيع مع الكيان الصهيوني لم يعد مخجلاً وله مبرراته خصوصاً عندما يكون مقابل وزارة "دسمة" وإمتيازات مفتوحة.. فمَن قتل الشهيد أحمد مهنا؟ المتظاهر الحقيقي، الذي كان يلتقط صورة وطن باعه الشغب بثمن بخس. أحمد مهنا مصور الحشد الشعبي المقدس مقاتل ومتظاهر يحمي الوطن ويحمل مطالب أهله "متظاهراً" فأنتهشته سكاكين "الشغب" وهي تمثل الفساد والإستأثار بالمقدرات وتعطيل الخدمات لتقطع أوصاله ويضيع دمه هدراً لأنه من الناس ومن تظاهراتهم ولو كان مشاغباً لبُحت الأصوات وهي ترثيه وتطالب بدمه..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك