المقالات

لا كرامة لمَن لا يُكرِم الشهداء وذويهم..


 

✍️ إياد الإمارة||

 

▪ الأمم والشعوب بتضحيات ابنائها الحقيقية من أجل قضايا عادلة، وفي مقدمة هذه التضحيات هم الشهداء الذين قدموا أرواحهم من أجل حياة الآخرين، من أجل أمنهم وسلامتهم وعزتهم وكرامتهم وحريتهم ورفاهيتهم وتقدمهم، بدون ثمن ومن غير مقابل تدفعه سفارة عدوان أو دائرة مخابرات لا تريد الخير للعراقيين.

وفي دين الله تبارك وتعالى الإسلام فإن الشهادة والشهداء في عليين، فهم الأحياء عند ربهم يرزقون وهم ليسوا أمواتاً بل احياء لا نشعر نحن بحياتهم القدسية.

ومن هذه المنطلقات السامية يجب تكريم الشهداء "الشهداء، مو الواحد يقتل بالثاني تنفيذاً لأجندة خارجية تضر بالناس" والإحتفاء بهم وبذويهم وعدم نسيانهم أو إهمال ذكراهم والقضايا العادلة التي أُستشهدوا من أجلها، يجب نقش أسمائهم وصورهم على جدران القلوب والضمائر وكتابتها جنباً إلى جنب مع أسم الوطن..

وما من أحد يتنكر للشهداء إلا وكان الفشل والخسران مصيره والخيبة والذل نتيجته، وسيمنى بالخسارة ويحاط بالعار، "ويطيح حظه وحظ الخلفه وحظ مَن روج له ومَن جاء به ومَن قبل به" عاجلاً وليس آجلاً..

شهداء العراق الذين واجهوا الديكتاتورية البعثية الدموية أو الذين واجهوا الإرهاب وخصوصاً إرهاب داعش التكفيرية هم قناديل هذا البلد التي تضيء سمائه، هم عزة هذا البلد وسموه ورفعته، هم قضيته العادلة، هم وجدانه وعقله وكل جوارحه..

هم أمله على الرغم من كل المحن التي تعصف به من كل حدب وصوب ولن تستطيع أي قوة مهما أمتلكت من عناصر القوة ومن وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الإجتماعي  من إخفاء معالم هؤلاء الشهداء الذين سيشخصون رغماً عن أنوف كل الضالين ومَن لا يدوم ظلهم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك