المقالات

التغريد في الأوقات الحرجة والاستكمال بالتصريح الحرج 


  د. حيدر البرزنجي||   متى تكون حسابات الحقل مطابقة للبيدر ؟؟ التغريدة الأخيرة  والمواقف التي اطلقها قائد التيار الصدري السيد مقتدى الصدر  ،ليست بالجديدة ،لكنها الأعنف من نوعها ،فقد وصلت الى الاتهام المباشر باستهداف البعثات الديبلوماسية ،والقتل ، وقد تزامن ذلك مع التهديدات الامركية المكثفة ضد الحشد وقادته . في الأعراف والقوانين الدولية ،إن السفارات تكون ذات مهام محددة ،- ديبلوماسية حصراً ( اقتصادية – ثقافية –  تعاون - الخ ) لكن ليس من مهمات السفارة ان تتحول الى قاعدة عسكرية ومقر لاجهزة مخابرات تتدخل في شؤون البلد ،بما فيها التحريض على الاضطراب. بصرف النظر عن جدوى او لاجدوى استهداف السفارة الامريكية – حصراً – وفيما اذا كان ذلك مشروعاً أو مداناً ، فإنها الوحيدة التي خرجت عن مهمتها ،واصبحت تمثل تهديداً لأمن وسيادة البلد . أما الاتهام بالاغتيال توجه لبعض المحسوبين على الحشد – كما جاء في التغريدة – فلن يكن هناك مايمنع من تقديم مايمتلكه قائد التيار من أدلة ،الى القضاء مباشرة  ،أو الاجتماع مع قادة الحشد وقول كل ماعنده بما فيها التحذير والنصيحة ، لكنه اختار الاعلام ،فلماذا فعل ذلك ؟؟ الا يشكل نوعا من الذرائع لاعمال قد تستهدف الحشد ؟؟ يبدو ان للتنافس السياسي دوره في هذا الجانب ، فالتيار الصدري وقائده – رغم ان له عدة ألوية محسوبة على الحشد ، سبق ان ُسجلتْ عليها تجاوزات واتهامات ليست قليلة  – الا ان الحشد  بذاته  ،بقي يتسبب بنوع من القلق ،لاقتسامه ذات الحاضنة الاجتماعية للتيار ،وبالتالي في كونه منافساً ليس من السهل ازاحته ، خاصة مع اقتراب الانتخابات - . خلاصة ذلك ،إن قائد التيار ،لجأ الى اسلوب ، كان يفترض تجنبه، في وقت يتعرض فيه الحشد لسلسلة من الهجمات ،على مروحة كبيرة من القوى التي تطالب برأسه  ، ، لذا لايبدو ان مواقف كهذه تحقق فائدة حتى للتيار الصدري ،الذي ينبغي ان تكون مجساته اكثر دقة فيما هي عليه ، فهذه الهجمة قد تزيد  من شعبية الحشد - كما تذهب بعض المؤشرات - وتظهره بصفة الذي يتعرض لظلم كبير حتى من أخوته كما تعرض يوسف، فالمساهمة في تجهيز البئر وتعميق مساحاته لرميه فيه ، موقف ليس محموداً والبلد يمر بهذه الاوقات المفصلية والاخطار الداهمة ،خاصة في ظل التحركات الداعشية الأخيرة .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك