المقالات

العرب والعداء لايران

226 2020-09-24

 

عدنان جواد||

 

منذ أن كنا صغارا، وخاصة في المدرسة الابتدائية، كنا نردد بحماسة، فلسطين عربية وتسقط الصهيونية، وانهاحركة استعمارية استيطانية، وغدة سرطانية في المنطقة، كنا نقرا في كل خميس في رفعة العلم، وحتى باقي الأيام قبل الدخول للصفوف، ابي اخي إلى السلاح هيا جميعاً للكفاح، نمضي ونسعى للجهاد، كان اغلب الشعر والنثر والمسرح، مخصص للقضية الفلسطينية والعدو الصهيوني، وانها قضية العرب الأولى والاخيرة.

  لم نكن نسمع عن ايران شيء، غير إنها دولة جارة وصديقة للعرب، وأن فيها ملك عظيم يحترمه جميع قادة العرب، بل كانوا يفرشون شوارعهم ورودا عند زيارة بلدهم، ويقفون طوابير لا ستقبالة فهم يخافون منه، حتى أنه تزوج سيدة من مصر زعيمة العرب، لأنها بذلك تكسب وده وتامن شره .

 ومن باب( كون نسيب ولا تكون أبن عم) لكن فجأة تحول الصديق إلى عدو، بعد ثورة الأمام الخميني قدس عام 79 ، بالرغم من أن تلك الثورة تبنت القضية الفلسطينية، وطردت السفارة الاسراىيلية واستبدلتها بعلم وسفارة فلسطين، فتحول الخطاب الودي إلى خطاب كراهية، وأن ايران فارسية مجوسية صفوية، توسعية تتدخل في الشؤون العربية، وهي بعدها لم تضبط شؤونها، فجيشها وشرطتها كانت تاتمر بأمر الشاه، والدولة فيها الكثير من الفوضى فكيف تتدخل في شؤون الدول الأخرى!!؛

ولم نر أو نسمع إنها تدخلت بشؤون دولة عربية على أرض الواقع سوى بالاعلام، وما يشاع أنها تدخلت في شؤون العراق،  هو أن العراق بفعل رعونة نظامه هو الذي دخل حرب معها، بتوجبه من أمريكا واسراىيل ودعم العرب، وهم من ادخلوا القوات الأمريكية للعراق لاسقاط نظامه، بعد أن خدعوه وجروه لحرب خاسرة، ولم تسمح ايران لتلك الاساطيل بالمرور من حدودها، بالرغم من أن صدام كان عدوها ، بل ساهم العرب بقوات برية وبحرية فيها، وهم من اسقط الأنظمة وفكك الشعوب العربية، ومزق الدول العربية مثل ليبيا والعراق وسوريا واليمن ولبنان، البعض يقول بسبب التشيع.

 لكن التشيع قديم في ايران، الم يكن الشاه شيعيا!، ويقول البعض إنها عقدة النقص، عندما يرون دولة تعاني من حصار شامل، لمدة 35 عام تطور قدراتها العسكرية، وتصنع الصواريخ وتمتلك الطاقة النووية، وتصنع الأقمار الصناعية، والطائرات بدون طيار، والسفن والغواصات، وتنتج ما تحتاجة من ماكل وملبس، لم يستطيع الوهابيون بوحوشهم البشرية داعش الاقتراب من حدودها، وهي ديمقراطية على عكس العرب تجري فيها انتخابات كل 4 سنوات، أنها لا تقطع الرؤس ولا تفجر الكناىس والمعابد، ولا يوجد في تفكيرها الرضاع الكبير والضراط والفساء، واغتصاب وسبي النساء وتكفير الطواىف والملل، ولو أنها غيرت خطابها تجاه اسراىيل ولو تلميحا لتغير العرب وأمريكا موقفهم من ايران.

 فاساس عداء العرب لايران هو موقفها المبداي من القضية الفلسطينية، وأن أغلب قادة العرب توابع للتوجيهات الأمريكية، والشعوب تم تخديرها بالاعلام الذي يقلب الحقاىق، والفكر الوهابي والسلفي بصورة عامة الذي يضخ الأموال من أجل تشويه صورة التشيع وإيران، بانهم أصحاب بدعة، وانهم يسبون الصحابة ويلعنون عاىشة ام المؤمنين، ويطلقون التحذيرات بعدم قراءة كتبهم ومجالسة مثقفيهم، لكن لابد للحق أن يظهر ويعرف اصحابه ويعود العرب لرشدهم ويعرفون عدوهم من صديقهم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك