المقالات

المرجعية الدينية..الامتداد لمنصب الإمامة الإلهية


 

 السيد محمد الطالقاني ||

ان جميع المعارف العقيدية والتشريعات الاسلامية يجب ان تنسق مع العقل ولاتتناقض معه, فكل ماحكم به العقل من محرمات او واجبات او ضرورات فان الشرع الالهي يؤيد ذلك الحكم العقلي ويعترف وهذا مانسميه الملازمة بين حكم العقل وحكم الشرع.

ومن الامور التي اقرها العقل والشرع هي مسالة الامامة, فالإمامة واجبة عقلاً على الله تبارك وتعالى, حيث تكفل الله تعالى استمرار الرسالة المحمدية عن طريق الإمامة التي تعتبر قاعدة من قواعد اللطف الالهي تعهد الله تعالى لامرها, كما تعهد وتكفل لأمر الرسالة،

وعند بداية الغيبة الكبرى انتقلت الزعامة من الأئمة عليهم السلام إلى العلماء والفقهاء بأمر من الإمام المنتظر ارواحنا لمقدمه الفداء, كما يدل على ذلك التوقيع المشهور : وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا ، فإنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله .

لذا تكمن أهمية منصب المرجعية الدينية , في كونه المنصب الذي يشكل الامتداد لمنصب الإمامة الإلهية .

واليوم نرى بعض الحثالات من الذين توقفت عقولهم عن التفكير, اتباع الخط الأموي ودواعش السياسة من رواد دور البغايا ومحلات السكر والعربدة, يشنون هجمات مسعورة ضد الحوزة العلمية هدفها شق الصف الشيعي وخلق فتنة طائفية شاملة بدعاوى باطلة تجعل من المرجعية الدينية محورًا تدور حوله الشبهات,ظناً منهم ان هذه الافعال  تقربهم من تحقيق اهدافهم الخبيثة في هذا الوطن الجريح ، 

لكن المرجعية الدينية ومع كل هذه الظروف القاسية التي تمر بها بقت صامدة تواصل نشاطاتها وارتباطاتها وممارسة دورها على مستوى العالم الاسلامي , حتى اصبحت صمام الامان الواقي للامة,  لما لها من دور في حل الكثير من النزاعات والأزمات التي عصفت بالعالم الاسلامي.

لذا نحذر اشباه الرجال من الذين ارتموا في احضان الاستكبار العالمي وحواضنه الامارات والسعودية , من مغبة التمادي على مرجعيتنا الرشيدة , لاننا لازلنا في ملابس الحشد الشعبي, واصابعنا على الزناد تنتظر الاذن باطلاق رصاصة الرحمة عليكم ,وسترون  اتباع عابس وهم يصولون صولة الحق ويقبروكم في مزابل التاريخ باذن الله تعالى

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك