المقالات

بيان البيانات في عيون امي..!  

221 2020-08-09

عباس العطار||

 

٢٢-٩-١٩٨٠ لغاية ٨-٨- ١٩٨٨حرب طاحنة غير شرعية بل انها حرب نيابية عبثية بامتياز

تقول الحكمة وعبر التاريخ:

- لا تولي متهور او فاقد لقيمة اجتماعية او حاقد او عنصري او طائفي او من يميل الى نظرية عقائدية او مدرسة فكرية او من يطبق اجندة خارجية، اي زعامة او امارة حتى على حجارة فانه يستعملها ليدمي رؤوس الناس عند غضبه او رعونته.

- نزلت الناس تحتفل كعادة العراقيين وطيبتهم المعهودة، ينسون الماضي برمشة زمن ويتناسون آلامهم وكل ما جرى عليهم.

- تصفيق وهلاهل ورقص وجوقات من الشباب وطابور من السيارات عمت محافظات العراق المنكوبة، عبر الجميع عن فرحتهم للخلاص من الحرب التي استدامت ٨ سنوات ذهب فيها خيرة شباب العراق واضعفت الحرب قدرات الجيش العراقي، وهذه هي الحرب فوز وخسارة وكر وفر وكلها استنزاف بشري ومادي ومخلفات إجتماعية كبيرة.

- بعد كل هجوم يزعم الجانب العراقي عبر بياناته الدعائية ( لقد كبدنا العدو مئات الآلاف من القتلى والجرحى والاسرى ) واستشهد جندي عراقي واحد وجريحين ثم لاذت فلول العدو بالفرار .. وسيقول قائل " شنو چان الجيش الايراني يتعارك بالكلينكس، ثم يرتفع صوت المذيع " الله اكبر الله اكبر وليخسأ الخاسئون".

- فرحة انتهاء الحرب مجة وطعمها مر علقم، كونها ممزوجة بين بيت شعت فيه الانوار وعمت الافراح والاهازيج حمدا لسلامة اولادهم .. وبيوت تتلظى محترقة بجمرة الفراق على أولادهم بين شهيد او معاق او مفقود.

- مشهدين يجسدان ٨-٨- او بيان البيانات كما يزعم إعلام البعث.

امي وامهات الكثير ممن فقدْن فلذات اكبادهن وقفْنَ حائرات يُصفِّقْنَ الراح بالراح وتتساقط دموعهنَّ انهارا.

هذه هي الحروب تخلف آلاما وايتاما وثكالى وارامل وفقر وجهل وتشريد واحقاد إجتماعية.

لا يحق لنا فصل التاريخ حتى نفهم كيف نعالج الحاضر بنظرة مستقبلية تزيح ركام الماضي لتعبد الطريق للاجيال .. ويحسن الناس اختيار ممثليهم بعيدا عن كل الميول.

 

A.G alattar

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك