المقالات

المربوطون المنفلتون في ساحات السياسة..!  


سميرة الموسوي||

 

_ هل هناك مربوط منفلت ؟ نعم هناك .

_هناك نوعان من المربوطين

++مربوط منفلت ؟

++مربوط غير منفلت ؟

وهناك ثلاث حالات للربط

++مربوط من عقله دون جيبه.

++مربوط من جيبه دون عقله .

++مربوط من جيبه وعقله .

___ فالمربوط من عقله ومنفلت فهذا الذي لعبوا بإرادته وقناعاته الوطنية والمبدئية ثم تركوه يرفس هنا ويرقص هناك وقد يطلب سرا أوعلانية من دولة كبرى أن تحتضنه تحت إنتدابها كما فعل بعض المربوطين في لبنان حين رفعوا طلبا لوضعهم تحت الانتداب وهؤلاء ليس إنفلاتهم بلا حدود فهناك حبل شديد القوة بدايته بيد اللاعب ونهايته برقبة ولسان المربوط فمتى ما أرادوا سحبه سينسحب الى مهمة أخرى ، وهذا النوع تافه لا بصيرة له فهو ينعق مع كل ناعق وسيخرج من (المولد بلا حمص ) مع بعض الكسور والرصوض في جسده وروحه ولا يدري أي طرف من الاطراف أصابه .

___ مربوط من جيبه دون قناعاته وليس منفلتا .

وهؤلاء مربوطون بحبل مصنوع من جميع العملات الصعبة ولا يتمكنون من العيش دون بيع ضمائرهم وأخلاقهم ووطنهم وبقدر ما يبذخون بتلك العملات عليهم أن يبذخوا بتصريحات الافتراء والكذب وتسويغ الاحتلال وإيجاد الحجج للنيل من بعض الح..../د  لانه وكما يدعون يخزن الالعاب النارية الملونة المعدة للاحتفالات بعد تحرر العراق من الاحتلال بأنواعه كافة ... يخزنها في نفق الباب الشرقي ،،وفي مطاعم الباقلاء بالدهن وقاعات الاعراس كما حصل في مخزون سفينة بيروت التي إنفجرت ، هذه مهمة المربوط من جيبه غير المنفلت لانه لا يستطيع الابتعاد عمن يملأ جيبه بصرف النظر عن قناعاته فهو أناني فاجر لا يهمه عقله فقد وضعوا مخه في جيبه لكي يأخذ الاوكسجين من تفاعلات العملات .

__ وهناك المربوط من جيبه وعقله ، ولا حياة لأحدهما دون الاخر ، وهو لا يحتاج الى حبل فقد غزلوا في قلبه وعقله وضميره خيطا يسحبونه تلقائيا الى الحدود المرسومة فيها مصلحة جيبه ، فهو يؤمن بان قدر الشعب مرتبط بالاستعمار ، وإن قدر العراق ينبغي   ان يبقى تحت المطرقة ، وهذا المربوط يبحث الان عن بئر عميق لإسقاط البرلمان والبرلمانيين   فيه وبجرة قلم وفق الدستور وعندئذ يذهب البرلمانيون الى بيوتهم ويبقى ( البيت لمطيرة .... ) ، فالمطروح في حديثهم اليوم هو ( حل البرلمان ) ولكن العقبة الكأداء التي تهدم مؤامرتهم  هي ان البرلمان لا يحله المنتخب منه ؟ فرئيس الجمهورية منتخب من البرلمان ورئيس البرلمان منتخب من النواب فكيف يحق لهم تسريح الاعضاء ،وطبعا لا يحق لرئيس الجمهورية الاقدام على هذا الاجراء المصيبة إلا إذا كان الرئيس  منتخبا مباشرة من الشعب كالانظمة الرئاسية ، فأي قانوني (عبقري ) يجرؤ على تسويغ رأي المربوط من جيبه وعقله .

_لن يتكاثر الظلم فلم تعد في العراق بيئته ؟فليس أكثر علقما من الاستعمار .

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك