المقالات

 مكاسب الأكثرية بعد الانتخابات  


محمد عبد الحسن عيدان الكعبي||

 

الانتخابات القادمة ستفرز حكومة وطنية  منبثقة من قلب الشعب  المظلوم الجريح الذي لا يندمل جرحه،  برلمان يحاكي آلام وهموم المواطنين وحكومة تعيد البسمة للأطفال المحرومة وتمسح الدموع من جفون الايتام  وتنتصر لمظلومية الارامل اللاتي قدمن ازواجهن في ساحات الوغى استجابة لنداء المرجعية والوطن لتحرير الارض من دنس عصابات داعش الامريكية ,  الانتخابات نزيهة ونظيفة، تُحقق الاعمار والازدهار والتنمية على جميع المستويات وبسقف زمني قصير لا يبقى شارع إلا ويتم تعميره وتشجيره وكل المدارس معمورة  و تحت انظار السياسيين الجدد لانهم استشعروا فشل الحكومات السابقة وتخبطها وقد شخصوا مكامن العلل ولأنهم  خرجوا من قلب المأساة فلن يعيدوا  اخطاء الماضي، وسيكون العراق بعد الانتخابات غير ما قبلها وهذا نتيجة طبيعية لان الانتخابات القادمة لا يشترك فيها الا  ابناء الوطن المخلصين الشرفاء الذين لا هَمّ  لهم الا العراق , لا وجود لسيناريو غربي و لا شرقي  فقط عراق حر ,مستقل , متماسك  و متحد ,  خيره له و لأبنائه لا فقر لا جوع و  لا حرمان.

 الجنوب بنفطه  أجمل من فرنسا والوسط ارقى من المانيا والغربية  والشمال كندا .

 الحدائق الغناء في كل حي  والازهار تملئ الشوارع ،  نظافة , أعمار و ازدهار لا مكان للجهل والتخلف , لا عصابات ولا ميلشيات ولا قتل على الهوية  ولا تزوير ولا احتيال،  المنافذ الحدودية بيد الحكومة ووارداتها للمواطن  والميناء بيد الدولة وخيره لأبنائه لا انقطاع للكهرباء، الكل محترم في بلد كثير الاختلاف  وكثير الخيرات من زراعة و صناعة ،منافذ، مراقد مقدسة و سياحة .

 كل شيء موجود في بلدي هنيئا لنا في عراق ما بعد الانتخابات، حرية الرأي مكفولة للجميع و الناس احرارٌ , لا خوف لا أقصاء و لا تهميش , لكل عائلة بيت مجاني وراتب شهري، الصحة والتعليم بالمجان ،  القانون فوق الجميع  الكل في بلدي آمن ومستقر،  المسؤول  قد شرع أبواب مكتبه  للمواطن،  الدوائر الحكومية تعمل بنظام متطور جدا  لا رشوة لا معارف،  تحويل بيت من شخص إلى شخص بنصف ساعة كما هو حال  دول الجوار، شراء سيارة وتحويلها يتم بيوم واحد، جواز السفر يصدر وانت في بيتك بمجرد الدخول على صفحة مديرية الجوازات، وكل الخدمات و حتى المصرفية منها تكون  بأعلى مستوً  , لا تنتظر أشهر لإكمال معاملة ولا تهان في دائرة التقاعد ولن تبحث عن علاج في المستشفى و لا تجده، كل شيء متوفر ... انها دولة الانتخابات النزيهة .

استيقظت مفزوعاً من  نومي على دوي الاطلاقات النارية في زقاقنا قد سرقوا جاري وقتلوا الشرطي وحطموا زجاج مدرسة أولادي  وكان الشارع بحفره  الكبيرة والنفايات المنتشرة في الطريق والكهرباء مقطوعة والاطفال مفزوعة .  

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك