المقالات

بيعة الغدير ليست لغادر او فاسد او عميل!؟  


مازن البعيجي ||

 

الغدير تلك الحادثة التي تكلمت على عظمة أمير المؤمنين عليه السلام ونوع "موقعه" الخطر من الرسالة "والاسلام المحمدي الأصيل" الذي يحمل مسؤولية القرآن مصداقاً أوحد ومتفرد كلما تقدم الزمان أنحصر التكليف به ممثلاً لهُ!

ولكن تلك "الحادثة" ليست "عابرة" أو بقيت ذكراها "كفلكلور اسلامي" تراثي يحتفل به بعض المسلمين من الشيعة كأي حادثة عابرة! أو قل هناك من يريد لها أن تكون عابرة لا تتعدى "قيمة التهنئة والمجاملات" بين المؤمنين بأعلى سقف لها ، مناسبة "منزوعة التأثير والفلسفة" التي يمكن أن تكون أطلالة على عميق المعاني إذا ما وجهت الوجهة الصحيحة!

فهي ليست كما يراد لها أن تكون "عبارة" عيد يفرح به الشيعة والمسلمون كالبكاء في عاشوراء الغير منتج لأهداف كربلاء!!!

حادثة لو ركزت عليها وعلى "لحظة الطوارئ" التي نزل بها الأمين جبرائيل عليه السلام وهو يحمل "برقية مستعجلة" وأمر في عمق الآية "جلل" لا يحتمل التأخير والتردد!

( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ) المائدة ٦٧ .

جملة قرارات وتطمينات ووضع ما في عمق الأية في قبال الرسالة طوال سني مضت من التبليغ ( وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ )؟! غريب هذا الكلام ويحمل قرار خطير ونوعي يراد من هذه الأمة المجتمعة التقوائية يفترض! فهمهُ وتدارسهُ ونقلهُ وأخبار البقية من البشر به! لا الانقلاب عليه وكتمهُ والتنصل عما حدث وقتها .

حادثة علينا مع تكرارها والأحتفاء بها أخذ منها ما يجعل الأنتماء لعلي عليه السلام أنتماء حقيقي ولا "فساد" فيه أو "رياء" أو بيعة تقف خلفها "المنافع والوصولية" التي يمارسها اليوم الكثير من شيعة العراق ممن حضوره هذه البيعة هو ذلك الحضور الذي "أنقلب" به الأخوة في "الجهاد" ومؤازرة الرسول وقتها وممن اراد جبرائيل منهم نصرة فلسفة البيعة المستمرة على طول خط وجودها كما هي كربلاء المدرسة التي منحت البعض قوة وشجاعة ونجابة وطهر! لا وسلة لأستغفال البسطاء والركوب على أكتافهم! جسراً يوصلهم لشهواتهم والشذوذ!!!

من هنا علينا معرفة أن بيعة الغدير بيعة الحاضر الذي يمثل طرفه "دولة الفقيه" وطرف اخر المنكرين لها ممن أقسموا أنهم لم يكونوا حاضرين عند نزول جبرائيل وهم من قال وقتها بخ بخ لك يبن ابي طالب ..

وهم نفسهم رافعي شعار هيهات منا الذلة واصحاب بيعة "الولاء" هم ذاتهم اليوم ادوات الأستكبار وعملاء السفارة ممن رهنوا العراق للمحتل وأبعدوا اصحاب البيعة الحقيقيون ومن نزلت بهم الاية والرواية!

 

( البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك