المقالات

تفجير ميناء بيروت عمل متعمد ام إهمال متعمد... ؟!


  هيثم الخزعلي||

إن حادثة تفجير ميناء بيروت التي راح ضحيتها عشرات الشهداء وأكثر من ٤٠٠٠َ جريح، كارثة على لبنان والمنطقة بكل المقاييس.  ولتحليل اسباب هذا الانفجار الكارثي بشكل أمني  لابد اولا من وضع سيناريوهات متصورة للحدث، ثم البحث عن القرائن التي تدعم كل سيناريو على حدة.  وبناء السيناريوهات يكون مستندا للبحث عمن يمتلك( المصلحة والقدرة والدافع ) .  والمصلحة من تفجير بيروت أمريكية إسرائيلية لخنق الاقتصادين السوري واللبناني، والدافع مشترك بتحريض الناس ضد الحكومتين ومحور المقاومة، والقدرة موجودة لديهما سواء تمت بقصف طائرة مسيرة ام جواسيس مكلفين بعمل تخريبي ميداني... فليس من المقبول القول بأن الانفجار حدث مصادفة مع جملة من الاحداث والمعطيات الميدانية.  فاستهداف المرفئ الذي يستقبل ويورد ٧٠٪ من السلع الي لبنان، جاء مصادفة زمنية مع محاولة خنق لبنان اقتصاديا واسقاط عملته الوطنية.  وجاء مصادفة ايضا مع اصدار قانون قيصر الذي هو عمليا حصار لسوريا ولبنان بوقت واحد.  وجاء الانفجار ليستهدف مصادفة اخر موانئ طريق الحرير على البحر المتوسط، ونحن نعلم ما فعلته أميركا من تخريب في أفغانستان والعراق وسوريا وليبيا لقطع طريق الحرير.    ومن الصدف العجيبة أيضا ان ميناء بيروت ينافس ميناء حيفا على استثمارات طريق الحرير.  ومن المصادفات ان الانفجار وقع قبل يومين من وصول وفد من الشركات الصينية لعقد اتفاقيات استثمار مع لبنان.  أما أغرب المصادفات  هو وقوع الانفجار قبل يوم من اصدار المحكمة الدولية لقرار بقضية رفيق الحريري، والذي تم تأجيله بحجة الظرف اللبناني.  وان كنت اعتقد ان صدور القرار مع وجود حكومة قريبة لحزب الله لن يكون له أثر في الداخل اللبناني، وفي حال وقفت الحكومة مع حزب الله لن يكون أمام الولايات المتحدة الا ان تفرض عقوبات على لبنان.  والعقوبات موجودة فعلا، ولكن توجه لبنان نحو الصين كما فعلت الجمهورية الإسلامية سيفقد اي عقوبات تأثيرها، لذا من الأفضل بحسب رؤية الأمريكي ان يفرض حصار واقعي على لبنان، عبر استهداف ميناء بيروت.  واستخدم ورقة قرار المحكمة الاتحادية للمساومة فيما لو كشفت التحقيقات عن تورط الامريكان او كلبهم المدلل إسرائيل بهذه الفاجعة الكبرى.  ومع ذلك لو ذهبنا باتجاه سيناريو  خطأ تخزين كميات كبيرة من نترات الامونيا في الميناء، فهو لاينفي كون الإهمال متعمدا، وكثيرا ما استخدم الفساد كغطاء للاعمال الإرهابية في العراق وفي غيره. كما أن الحريق الذي سبق الانفجار قد يكون للتمويه على السبب الحقيقي الانفجار.  مع كل ذلك يبقى السيناريو المطروح، ان الانفجار كان بعمل متعمد مستند إلى إهمال متعمد... 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك