المقالات

السيد رئيس الوزراء المحترم حدودنا البحرية في خطر


✍️ إياد الإمارة||     ▪ ليس من المهام "الرئيسية" للحكومة الجلوس أمام مواقع التواصل الإجتماعي وتسجيل المواقف كردود فعل على ما تطرحه هذه المواقع من غث ومن سمين، من حقائق ومن أكاذيب! حامد ومحمد ويومية "لهجة" وسالفة جديدة وما نعرف، وين احنة هسة؟  ولا وين رايحين؟  مو بس هذا شغل الحكومة، أساساً هذا مو شغل رئيس الحكومة ولا يستوجب كل هذه الضجة المفتعلة غير المبررة! الحكومة دولة الرئيس الموقر خدمات، ورواتب موظفين، وحملات إعمار، وحماية سيادة الدولة من أي خطر يتهددها، فلا تخلصها علينا سيادة رئيس مجلس الوزراء المحترم حامد ومحمد وفيديوات ومواقع التواصل الاجتماعي وعايف مهامك الرئيسية وراء ظهرك. دولة الرئيس هل سمعت عن محاولات دولة الكويت الجارة الشقيقة ترسيم الحدود البحرية بينها وبين السعودية الوهابية وجمهورية إيران الإسلامية بعيداً عن العراق؟!  وكأن العراق غير معني بالأمر ولا حدود بحرية "خليجية" له في سابقة تستوجب منكم التدخل وتحري الأمر وإخبار العراقيين بالنتائج، وهاي هواي احسن ألك من حامد ومحمد ووقوفك بطربقة غير مناسبة أمام مواقع التواصل الإجتماعي لا تليق بك كرئيس وزراء العراق!  الكويت الشقيقة تتعدى ولأكثر من مرة على السيادة البحرية العراقية ودولتكم منشغل جداً بما تطرحه مواقع التواصل الإجتماعي، فهل يعقل هذا؟!  دولة الرئيس الموقر تركيا تاكل بينا من الشمال والكويت من خلال مياهنا الأقليمية فأين سيادة البلد وانتم القائد العام للقوات المسلحة العراقية؟!  مشاكلنا دولة الرئيس ليست منشوراً لا ندري مدى صحته ودقته ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي، هذه ليست مشاكل الدولة الحقيقية المتمثلة بقلة الخدمات والبطالة وعدم وجود حراك إعمار واضح والفساد الذي ينخر الدولة من الطول للطول، والمتمثلة بالسيادة المنتهكة من كل حدب وصوب فشمالنا الحبيب الذي لم تزر منافذه الحدودية إلى الآن يتعرض لإختراقات مستمرة من قبل أصدقائنا الأتراك، وحدودنا البحرية هي الأخرى تتعرض لإختراقات وإنتهاكات من قبل أشقائنا الكويتين الذين لم يرعوا في هذا الجانب إلا ولا ذمة لعراقي واحد.  وأخيراً دولة الرئيس الموقر اتمنى عليك أن تكون إهتماماتك وإنشغالاتك حقيقية تلامس حاجات العراقيين ولا تستغرق جل وقتك بأشياء هي ليست من إختصاصاتك وبإمكانك تكليف أي موظف في مكتبك بمتابعتها وإبلاغك بالنتائج والملا موجود يصرح بالنتائج وكان الله يحب المحسنين.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك