المقالات

كيف يتم التخلص من ذاكرة السمك؟!


عمار محمد طيب العراقي ||   ذاكرة الأسماك قصيرة المدى، إذ أنها تبلغ أسبوعين عند بعض الأسماك، و قد تصل إلى عدة شهورٍ عند بعضها الآخر، لكنها لا تتعدى ذاكرتها ثلاثة أشهر غالبا، نعم قد تصل إلى ستة أشهر في بعض الأنواع...فيما الغراب الأسود الذي يمتاز بشكله الغريب نوعاً ما، حيثُ يبدو بهيئة المندهش؛ يعتبر أقوى الحيوانات ذاكرةً على الإطلاق.. ترى العراقيين يتغنون بحمورابي وأتونابشتم، وأتوحيكال، ويعرفون لون سروال الراقصة شغب، التي كانت ترقص في حضرة خليفتهم؛ الذي إينما امطر السحاب فهو ممطر في ارضه، بحكون لك قصص المقداد والمياسة وكأنهم شهودها، مع أنها قصة خرافية، ويحدثونك عن آبار الست زبيدة كأنما كانوا عمال حفرها..لكن ذاكرتهم تفشل دائما في تذكر الماضي القريب!  ذاكرة العراقيين من نوع ذاكرة السمك للذكريات القريبة، فهم غالبا ما ينسون أحداثا حدثت قبل أسابيع أو أشهر او لسنوات قليلة مضت، وخصوصا الذكريات المؤلمة، والأحداث القاسية..ربما هي مزية إيجابية يتصفون بها، لكنها هي بالضبط، ما تسبب بهذا الكم الهائل من الالام والآثام التي يعيشونها، وينسونها كالسمك بسرعة عجيبة..! عندما كان البواسل من ابناء قواتنا المسلحة، وخصوصا أبطال الحشد الشعبي المقدس، يخوضون أواخر معارك الإنتصار على الدواعش الأشرار في أواسط عام 2017، بدأت هنا وهناك إحتجاجات وتظاهرات، تطالب بمطالب خدمية، كهرباء وبنى تحتية، ومعالجة مشكلة البطالة، سرعان ما تحولت الى مطالب سياسية تتحدث عن الفساد؛"كلهم حرامية"، وتطالب بتغييرات كبرى في العملية السياسية، وبرحيل كل الطبقة السياسية، على قاعدة"شلع قلع" التي نادى بها تيار سياسي شيعي، بدى أنه كان يحاول التخلص من نفسه! كان من اللافت أن اليساريين والشيوعيين والمدنيين، وما يسمى بمنظمات المجتمع المدني، والتيار الديمقراطي وكل الأسماء الهلامية، ورواد الخمارات والملاهي وسكنة أزقة البتاويين الموبوءة بالرذيلة، كانوا في طليعة المتظاهرين عام 2017، وكل الذين تظاهروا لاحقا عام 2018 ، لكن الافت أيضا أن جميع هؤلاء، كانوا غير معنيين بتحرير أرض الوطن، من دنس الدواعش الأشرار، إذ لم تشاهد لكل هذه الهلمة بندقية واحدة في ساحات القتال، وحتى تيار"الشلع قلع" لم يشارك في معارك التحرير، وحصر وجود مقاتليه في منطقة واحدة قرب بغداد، وأتضح لاحقا وبدلائل ما حصل في إنتخابات 2018، أنهم كانوا يريدون بغداد! بـغداد والشعراء والصور؛ ذهب الزمان وضوعه العطر..يا ألف ليلة يا مكمله الاعراس.. يغسل وجهك القمرُ..عيناك يا بغداد أغنيهٌ غنى الوجود بها ويختصرُ.. بغداد تعني الدولة وتعني السلطة والقوة والجاه والسلطان والمال..وهنا بيت القصيد؛ وهنا تنوخ رحال صناع حركات الإحتجاجات ومموليها، الذين تقاطروا من كل حدب وصوب، ليس لإحداث تغيير لمصلحة العراقيين، بل لتحطيم الانتصار الكبير على الدواعش في نهاية عام 2017! الذين اوقودوا نيران الإحتجاجات؛ لم يكونوا يهدفون الى صناعة خبز الغد الأفضل، على نيران الإطارات المشتعلة، بل هم اوقدوها لكي لا يتطور الإنتصار المتحقق على الدواعش، الى صناعة عراق ينسجم مع روح الإنتصار..إنتصار يستثمر وبسرعة لإخراج قوات الإحتلال الأمريكي، والشروع ببناء عراق واحد موحد سيد مستقل، يتكاتف أبناءه منكبا الى منكب، لإعماره وإنشاء زقورة مجده في قلب بغداد..زقورة يعتليها المنتصرين! وشيئا فشيئا بدأ الإنتصار يتآكل، وبات موضوعا في ذاكرة السمك، فلا دماء سالت من أجل التحرير، ولا عشرة آلاف شهيد وثلاثين ألف جريح من الحشد الشعبي فقط، بل وبات من المتعين التخلص من المنتصرين، ومن الصمام الذي اصدر فتوى الجهاد الكفائي، لأنهم أصبحوا نشازا وسط أجواء الردح والعهر والفجور..  (وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِۦٓ إِلَّآ أَن قَالُوٓاْ أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ )..! تبقى قصة المظلومين الذين خرجوا بمطالب مشروعة، سكن، فرصة عمل، رعاية صحية، حقوق إنسان، كرامة لا يدوسها شرطي شرب من قيح البعث وثقافته، ماء شرب لا تأباه الحمير، كهرباء وقميص نظيف..هؤلاء بعد الذي جرى ويجري اليوم، باتوا ايضا نشازا، وستسحقهم مصالح الذين كانوا يدفعونهم للإحاجاج والتظاهر، وإغراق الشارع بالعنف وتعطيل الحياة العامة، لأن هؤلاء إنتقلوا من وسط المتظاهرين في ساحة التحرير، الى وسط الخضراء في مكان قريب جدا من سفارة الشر الأمريكي، التي باتوا يحرسونها بكل أريحية! كيف يتم التخلص من ذاكرة السمك، تلك قصة أخرى منوطة بالذين طلبوا من عادل عبد المهدي أن يستقيل، دون أن يحددوا الخطوة التالية! لا تغيير إيجابي سيحصل، وما سيحصل في الغد سيكون أسوأ مما يجري اليوم، واليوم أسوأ من الأمس، والعراق سيسلم على طبق من ذهب الى المجهول، بسبب ذاكرة السمك..! لا تنسوا افواج مكافحة الدوام، فهي عار العراقيين الأبدي..! شكرا 3/8/2020
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك