المقالات

تشييع مهيب للوزير الذي هزم داعش!!  


د. حسين القاصد ||

 

في ظل انشغال قواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي بملاحقة الدوا١١عش في الطارمية، زار القائد العام للقوات المسلحة مدينة الطارمية وسط ترحيب شعبي كبير؛ وكانت زيارته مطمئنة لأهالي الطارمية حيث قال لهم بيوتكم بيتي وانتم اهلي؛ ولعل هذا الكلام يعني انتهاء الحملة العسكرية لمطاردة الدوا١١عش هناك؛ فكيف تقوم القوات الأمنية بتفتيش بيوت القائد العام للقوات المسلحة.

من جهة أخرى جرت حفلات تأبين ومراسم تشييع في بعض ساحات التظاهر وعدد من المدن العراقية لوزير دفاع النظام الساقط سلطان هاشم "عليه ما على يزيد في يوم عاشوراء عند الشيعة" وهذا التشيع غير المسبوق صاحبته بيانات نعي وتعزية من بعض النواب والساسة العراقيين؛ حيث وضعت رئيسة لجنة الثقافة النيابية صور الوزير سيء الصيت والسمعة والذكر، وضعتها على هاتفها مع عبارات حزن وتأبين؛ ولاندري ماعلاقة لجنة الثقافة البرلمانية بوزير دفاع النظام الساقط، الا اذا كان إجراؤها هذا تطبيقا لمقولة بطل الحفرة القومية ( للقلم والبندقية فوهة واحدة)، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل ضجت صفحات الجيوش الإلكترونية بعبارات الحزن والتأبين والترحم على من قام بمجزرة حلبجة.

مات سلطان هاشم بعد خروجه من السجن، وحسناً فعل انه مات، لأنه بعد هذه الحشود المريبة المؤبنة له قد يتبوأ منصبا حساسا وفق مبدأ المصالحة الذي جاء في كتاب النعي الصادر عن تحالف القوى العراقية!؛ يا إلهي متى تحالفت القوى العراقية؟ وعلى ماذا تحالفت؟ هل تحالفت ضد ضحايا المقابر الجماعية؟ هل تحالفت ضد أمريكا التي استهدفت مهندس الإنتصارات في مطار بغداد الدولي الذي يمثل رمزا من رموز السيادة العراقية؟

 الغريب انهم أطلقوا على المقبور سلطان اسم الشهيد! وهو الذي لو عاد بيده الأمر لأباد المتظاهرين واقاربهم؛ ثم ماذا عن الشهيد العميد الركن آمر اللواء ٥٩ العميد الركن علي حميد غيدان الذي استشهد في منطقة كل بيوتها صارت بحصانة بيت القائد العام للقوات المسلحة، وهو الشهيد الذي لم تؤبنه لجنة الثقافة البرلمانية بل لم يحظ باهتمام سياسي مثل بطل خيمة صفوان.

 هكذا نسينا الشهيد الذي فاضت روحه في الطارمية، لأن مشاعرنا تتحرك بتوجيهات من الأعلى، ولا نخجل حين يسألنا أحد عن شهداء الحشد وعن والد الحشد ومهندس انتصاراته؛ لأن الرأي الجمعي يخضع لأوامر ( الطشة) والطشة تقول ان (صفوان) هاشم بطل من أبطال الجيش العراقي وليس مجرما؟

اقول : حسناً فعل صفوان هاشم حين مات والا فإن مؤبنيه من أصحاب المراتب السياسية العليا بإمكانهم إخراجه من السجن وتسليمه منصبا أو تخصيص له راتبا تقاعديا أسوة برفاقه الاشاوس الذين يتسلمون رواتبهم بانتظام ومن دون تأخير بينما يئن المواطن البسيط تحت سياط انتظار الراتب كل ٤٥ يوما! وهو الأمر الذي يجعل السنة الوظيفية ستة أشهر ليضيع من المواطن رواتب نصف عام في التمام والكمال.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك