المقالات

رسائل الوجدان في موت سلطان ..  


منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

أخيرا وبعد إن تقاعس القضاء والعدل ورئيس الجمهورية عن تنفيذ الأحكام الصادرة بحق المجرمين منذ 17 عام حتى الان كانت ارادة الله هي الأقوى إذ نفق واحد من اولئك الذين دمروا العراق طوال ثلاثة عقود سلطان هاشم وزير دفاع نظام صدام المقبور في سجن الحوت بالناصرية .

سلطان كان عبدا من عبيد السلطان الطاغية وهو وزير دفاع الهزيمة الكبرى لجيش العراق في حفر الباطن وصحراء الكويت ومئات الالاف من الشهداء والمفقودين وهو (بطل) الفضيحة في خيمة صفوان عندما وقع للأمريكان على ورقة بيضاء بالموافقة على كل ما يطلبون وتسليم نصف حدود ام قصر ومطلع خور الزبير والحقول النفطية على الحدود للكويت  مقابل بقاء صدام حسين في كرسي السلطة و(يامحلا النصر بعون الله ) .

سلطان هاشم هو المشرف والمنفذ لمجزرة الأنفال في شمال العراق وما كان منها من مئات الآلاف من الضحايا من ابناء الشعب الكوردي وقد رفع برقية النصر والبشارة لسيده اخو هدلة وبطل الحفرة  يبشره فيها بإكمال المجزرة .

أمثل هذا المجرم المدان قانونا والمحكوم عليه قضائيا يشيّع (شهيدا) وتمر جنازته ملفوفة بعلم العراق في شوارع الناصرية التي كان هو من اشرف على قتل ابنائها وتجفيف اهوارها ودفنهم احياء في المقابر الجماعية . لماذا ؟؟ انتم يا ابناء الناصرية الشرفاء وشيوخها الأحرار أي صمت هذا الذي أطبق عليكم اي سكون أو ذهول او غثيان او انقلاب على الذات ..

 لماذا ؟؟ أما أنتم يا ساسة الشيعة يا(قادة) التغيير وثوار الجهاد كيف تقبلون بهذا وبماذا بعد هذا تقبلون ولو انتم لم نعد نستغرب منكم ان تقبلوا كل شيء فقد جربناكم وعرفناكم خلال السنين الماضية  وقد تجردتم من كبرياء الحسين ع الذي تدعون انكم تنتسبون اليه فصرتم جبين بلا حياء ورجال بلا رجولة ومسؤولين بلا موقف ومؤتمنين بلا أمانة .

لماذا ؟؟ والدور لكم اهلنا واحبتنا في الموصل الحدباء التي غسلتها دماء ابنائنا جيشا وحشدا وشرطة من عار الدواعش وقد خرجتم بالآلاف عن بكرة ابيكم واخيكم تشيعون  النافق سلطان لتجعلوا من المجرم شهيدا ومن الجبان بطلا .

نسألكم بالله الذي به تؤمنون والمذهب الذي به تعتقدون إن لم تكونوا عربا في احسابكم وتخجلوا من ذوي الضحايا الذين حرروكم من عبودية البغدادي أما كان بإمكانكم ان تخرجوا بربع هذه الأعداد لمواجهة الدواعش وتحمون مدينتكم وتصونون اعراضكم وتكفوا المؤمنين شر الذلة والدمار والقتل والقتال ..

 لماذا ؟؟؟ أخيرا وليس آخرا .. بعد هذا الذي حصل على ذوي شهداء الحشد الشعبي والجيش والشرطة أن يؤسسوا نقابة او منظمة للدفاع عنهم من قوادم الأيام فقد صاروا هم المتهمين بعدما عاد الجلاد ضحية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1449.28
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك