المقالات

لا تعطني سمكة؛ ولكن علمني كيف اصطادها  


الشيخ خيرالدين الهادي الشبكي ||

 

          مبدأ التكافل الاجتماعي دليل وعي الشعوب ورُقيها وانسانيتها, وهو من متبنيات الاسلام المحمدي الاصيل الذي لطالما نهج السبل الكفيلة بالحفاظ على كرامة الانسان وسعادته في الدارين, وسار على ذلك أولياء الله تعالى فاستقر الامر عندهم بضرورة التوجه إلى شريحة الفقراء ومساعدتهم والعمل على استمالة هذه الشريحة المستحقة؛ باعتبارهم أمانة الله في الارض وهم مادة الاختبار للأغنياء والمؤسسات التي تعمل في الساحة الاسلامية على وجه أخص.

          والمعلوم ان هناك تباينا في العمل من حيث رعاية هذه الشريحة, ولكن المهم في الأمر ان جدولة هذا الفنِّ كان في نظر المعصومين واضحاً؛ لذلك أسسوا واقعا ميدانياً سليما يضمن حقوق الفقراء ويتناسب مع ما يليق بحفظ كرامتهم, فمثلا فتحوا الباب للعمل بمختلف المهن والاشتغال لكسب قوت يومهم, واشتهر ان المعصوم كان يعمل بيده, ونقل عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه كان يغرس النخل ويحفر الآبار ويعمل بالزراعة ليفتح المسار امام الناس وليكون قدوة لغيره, فالناس حينما ينظرون إلى علي عليه السلام وهو يعمل بيده لحرز لقمة عيشه فذلك بابٌ لمن يرغب بالاقتداء به, ومن جانب آخر هي دعوة إلى العمل وعدم التثاقل وانتظار رحمة الناس أو عطائهم, فإن لقمة الانسان إذا كانت من كدِّه وعرق جبينه له طعم مختلف عن غيره.

          وهذا الأمر بطبيعة الحال يفتح أبواب التأمل أمام أعيُننا, ويبرمج لواقع ينفع الفقير قبل غيره, ويسهم في تنوير الرعاية الاجتماعية بما يحقق الغاية, ويساعد على التخلص من الكثير من الآفات والمشاكل التي قد تكون بسبب البطالة والكسل, لذلك فان رعاية الفقراء من قبل مؤسسات الدولة بإعطائهم مبالغ شهرية ينتظرونها كالموظف العامل قد ينفع في جانب, بينما يسيء في جوانب أخرى كثيرة, حيث يتعلم الفقير أن ينتظر الاعانة ولم يفكر في استثمار الوقت من أجل أن يعمل أو يزرع أو غير ذلك.

          أن قتل أوقات الفراغ بمعنى التخلص من مشكلة كبيرة خاصة للشباب, لذلك فان التوجه الصحيح هو عدم إعطائهم الاموال على شكل رعاية شهرية؛ بل العمل على تعليمهم المهن المنتجة والعمل على مساعدتهم والأخذ بأيدهم إلى أن يتمكنوا من اسعاف أنفسهم بامتهان بعض المهن التي قد تسهم في قتل فراغهم وتوفير حاجات معيشتهم وانتاج ما يمكن انتاجه من حاجة مجتمعهم, وبذلك نضمن مجتمعا منتجا بعيداً عن التثاقل والتقاعس, ولن تجد من يشكل عالة على غيره, وكل بحسبه, فمثلا يمكن استحداث دورات تعلم فنون الخياطة للنساء ومساعدتهم لشراء مستلزمات العمل لتكون المرأة منتجة بدلاً من أن يكون عينها على الباب وتنتظر الرعاية آخر الشهر, وهكذا الشباب وغيرهم فكل فئة عمرية يمكن أن تناسبها مهنة أو عمل أو اختصاص, وبذلك ننتقل من مرحلة الاستهلاك إلى مرحلة الانتاج, ومن مرحلة الاستغلال إلى مرحلة الاستثمار, وهكذا فان تعليم الفقير اصطياد السمك خيرٌ له من أن تعطيه سمكة؛ لأنه إن تعلم صيدها فسوف يأكل منها متى شاء, وإن انتظرك أن تعطيه فقد لا يجدك حينما يحتاجك. 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك