المقالات

البعث يطل برأسه من جديد!!!  


مازن البعيجي ||

 

اليوم وبعد "سبعة عشر عاماً" من التدهور الشيعي والتنازل ، والتناحر ، والتخاذل ، والفشل في إنجاز المهمة وحماية القضية الإلهية التي هي تكليف كل "شريف" وعابد حقيقي! نعم بغياب الشريف الذي يُؤثر على نفسه ويبتعد عن كل ما يفتح نافذة للشيطان والنفس الإمارة بالسوء والأستدراج! فتحت أبواب ما كنا نتمنى أن تُفتح خاصة ممن علت رتبتهم يفترض بالمجد الأسري المقاوم ممن هم زعامات وقامات لها تاريخ مع البعث ونوع جرائمه!!!

الأمر الذي يدفعهم بالبداهة للوقوف سداً منيعاً بوجه البعث وتاريخه العميل القذر لا مبايعته ومشايعته تحت عناوين شتى ماكره تارة بعبائه "الوطن" وأخرى "بالمدينة" واعذار لا حجة شرعية لها غير خدعة الجماهير وتزوير وعيها واستغفالها .

 حتى وصلنا إلى منعطف خطير ومثل البعث يُهش على أبناء "الجنوب والوسط" من "المضحين" والذين دفعوا "فاتورة قاسية" لم يدفعها غيرهم قط! بل غيرهم تسيد على تلك التضحيات ووهبها للبعث والاحتلال الذي ساهم بعودهم جميعا بعد خنوع وتنازل ممن خدعنا صوته وشعاراته الكذابة!!!

وكأن محمد باقر الصدر لم يقل تلك المقولة الشهيرة في رفض البعث ( لو تبعث اصبعي لقطعتهُ ) وكان محمد باقر الحكم لم يندد بالبعث ولم يكن هو من ضحاياه؟! وكأن المرجع العارف والمولى المقدس لم يكن هو الآخر من ضحايا البعث حتى يقف اليوم الفرقاء والمختلفين على الحق الذي شوهّوه يقفون موقف لا يخدم إلا البعث القذر والكافر والذي عاد يتغلل بنعومة وخشونه ليضرب المضحين ومن لازالوا يبحثون في المقابر الجماعية عن عظام ورفات من قتلهم البعث واعوان أمريكا وإسرائيل والصهيووهابية القذرة!؟

كيف وصلتوا بنا إلى هنا حتى زيد اليوم رصيد شهدائنا على يد جهاز الدولة الذي يرأسه من انتم جلبتوه علينا ومنحتوه صك في قتلنا واهانتنا بالشكل الذي يخبر عن كارثة ان لم يتم تداركها ومعاقبة من قام بها!؟

 

( البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك