المقالات

هل سلاح الحشد خارج اطار الدولة؟!  


عبد الكاظم حسن الجابري ||

 

كلام كثير ومطالبات جمة تنطلق في العراق لحصر السلاح بيد الدولة والسيطرة على السلاح المنفلت, وحتى المرجعية الدينية في النجف اكدت على هذا المطلب, وعدته من أولويات ضمان السلم المجتمعي.

هذا المطلب في جوهرة مطلب شرعي وصحيح, كون الدولة هي الضمانة لكل افراد المجتمع, وهي الحاضنة لهم ومسؤولية حكومتها توفير الامن لكل افراد المجتمع بغض النظر عن انتماءاتهم.

السلاح المنفلت في العراق كثير, منه سلاح تنظيمات ارهابية, وعصابات مسلحة, وعشائر عاصية, وافراد منحرفون.

المشكلة في هذا المطلب انه تحول الى مطلب سياسي اكثر مما هو وواقعي, واخذ المدونون والناشطون والاعلام المغرض ترسيخ فكرة لدى العامة بان السلاح المنفلت والذي يجب حصره هو سلاح الحشد الشعبي, وهو ما لاحظناه خلال هذه الفترة, وخصوصا بعد اغتيال المحلل السياسي والخبير الامني هشام الهاشمي, حيث عمدت صفحات وشخصيات معينة الى الانطلاق بحملة موسعة وفي وقت واحد داعين المرجعية لحل الحشد, باعتباره تأسس تحت فتواها, مستغلين ومحرفين لخطبة من خطب المرجعية تدعو فيها لحصر السلاح بيد الدولة.

الحقيقة ان ادعاءً مثلُ هذا مردود ومرفوض, كون الحشد الشعبي وحسب القانون هو مؤسسة عسكرية رسمية, خاضعة لقيادة القائد العام للقوات المسلحة, وتأتمر بأمره, وقد طرح قانون هيأة الحشد الشعبي للتصويت عليه في مجلس النواب, وأقر القانون بأغلبية الأصوات، وصادق عليه رئيس جمهورية العراق استناداً إلى أحكام البند (أولا) من المادة (61)، والبند (ثالثاً) من المادة (73) من الدستور، ونصت المادة الاولى منه فقرة واحد على "أولا: تكون هيئة الحشد (الشعبي) المعاد تشكيلها بموجب الأمر الديواني المرقم (91) في 24 شباط 2016 تشكيلا يتمتع بالشخصية المعنوية ويعد جزءا من القوات المسلحة العراقية، ويرتبط بالقائد العام للقوات المسلحة.

هذا التعريف القانوني والاصل التشريعي للحشد الشعبي هو رد لكل من يتقول او يشكك بعائدية سلاح الحشد, فهو مؤسسة امنية رسمية, وسلاحه سلاح منضبط, وتحت امرة الحكومة العراقية, كما ان ميزانية الحشد وعملياته العسكرية وتسمية الويته وفصائله هي ضمن الاطر العسكرية الحكومية الرسمية, وهو يتشكل من كل اطياف المجتمع العراقي, وليس حكرا على طائفة معينة, كما يروج بعضهم لاعتباره شيعيا طائفيا, اذن ان من فصائله هناك ابناء العشائر السنية, والمسيحيين والشبك والايزيدين والتركمان وغيرهم.

كل الاتهامات التي توجه للحشد وسلاحه ما هي الا حركات لضرب قوة العراق التي انهت فكرة دولة الخرافة, وصدت اعتى هجمة تكفيرية اتت على العراق, ووقفت بوجه مخططات التقسيم والاطاحة بالعراق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
زيد مغير
2020-07-10
في هذه الكلام يا اخي الفاضل جرحت مشاعر لقاء وردي وظافر العاني وبقية الحثالات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك