المقالات

نواشيط وقميص عثمان .. في قضية مقتل الهاشمي !!  


محمد كاظم خضير* ||

 

 

في الوقت الذي أدار داهية العرب معاوية قضية قميص عثمان بكل مكرا ودهاء حتى أن سيفاً كريما كسيف الإمام علي لم يستطع معالجة ذلك الدهاء لإسباب تخص الأمة الإسلامية أنذاك, واليوم نجد أن النواشيط الاولاد المدللين عند ترامب ولأساطين السياسية الجديد لم يعرفوا كيف يرفع قميص الهاشمي للمطالبة بدمه ، إذ ظهرت مجموعة من الادلة تخص مقتل الهاشمي الذي اعلن فيها تنظيم داعش الإرهابي رسميا تبني عملية الاغتيال .

كلنا نعرف دور الراحل الهاشمي في تحليلاته السياسية التي كانت تساند الحكومة العراقية في زمن العبادي ، والتي ساهمت في دور كبير في تبيان وتوضيح الانتصارات المتحققة ضد تنظيم داعش وكسر القوه الاعلاميه لهذا التنظيم الإرهابي ، وحين استشهد الشهيد عثمان بن عفان رضي الله عنه كان وكيل الدم والمطالب به معاوية بن أبي سفيان ، ورغم أهداف معاوية الدنيوية إلا أن مطالبه الشرعية كانت قوية الحجة حين رفع قميص عثمان المضرج بدمه من على الجامع الأموي كي يستدر به عواطف المجتمع الدمشقي المحب لمعاوية , بينما كانت أهدافه الحقيقية هي المحافظة على منصبه كوال لدمشق حيث بقي والياً عليها طيلة عهدي الخليفتين عمر بن الخطاب وعثمان رضي الله عنهما , بينما كلف قرار الخليفة علي بن أبي طالب عليه السلام الذي أقتضى عزل معاوية قضيتين، الأولى أنه لم يسمع نصيحة عبدالله بن عباس بضرورة إبقاء معاوية وعدم عزله مؤقتاً حتى يبايع ، والثاني فقد رفض مطالب معاوية للقصاص من قتلة عثمان المتواجدين بجيش علي بن أبي طالب .

وفي الوقت الذي أدار داهية العرب معاوية قضية قميص عثمان بكل دهاء حتى أن سيفاً كريما كسيف علي لم يستطع التغلب على ذلك الدهاء , نجد أن النواشيط والسياسين هؤلاء الاولاد المدللين لأبيهم ولأساطين السفارة الأمريكية الجديد لم يعرف كيف يرفع قميص الهاشمي للمطالبة بدمه .

وكما يبدو للمطلع على ما يجري من أسرار أن النواشيط لا يهمهم دم الهاشمي الذي لو سألت عجوزاً لم تسمع بهشام الهاشمي ولا تحليلاته , ويقص على تلك العجوز ملابسات قتله لقالت وهي مطمئنة ” فتشوا في ملفات عمليات السفارة الامريكية ” في الوقت الذي يعرف النواشيط أن قتلة الهاشمي هم الأمريكان إلا أنه لم يكن يهتم بدم هشام الهاشمي , بل كان المهم أن يضرب المقاومة الإسلامية , وربما ونؤكد على كلمة ربما أن الوصول إليه كان لابد أن يمر عبر اتهام حزب الله العراقي كقاتلة أو مسؤول عن قتل الهاشمي , وحاولوا بشتى الوسائل الصاق التهمة بحزب الله , ولكن يبدو أن لديهم رجال يعرفون كيف يدافعون عن أنفسهم , فالمؤامرة التي ستقودها السفارة الامريكية ومجموعتها وانكشافها وهروبهم إلى مواقع التواصل الاجتماعي وكيل التهم لحزب الله العراقي جعل عقلا القوم يدركون خطورة هذه الإدعاءات الكاذبة وكشف خطوط المؤامرة مما أجبر النواشيط على تغيير المسار , وبرزت خطة توريط حزب الله بعملية مقتل الهاشمي ومن ثم إعادة عقارب الساعة نحو تظاهرات من جديد من زاوية جديدة , ولكن حزب الله العراقي قد حير نواشيط السفارة , فالهجوم الكاسح على حزب الله كشف حقيقة النواشيط أمام المجتمع العراقي وتبين أنهم مجموعة أطفال أو شباب يمكنهم أن يبدعوا في الرقص الغربي , وفي حقيقة الأمر انهم لن يستطيعوا أن يكونوا شخصيات سياسيا أو عسكرياً قادرة على خوض فنون السياسة كما ينبغي ، ولذا فأمام خيبة أمله وفشله الذريع كان لابد من أن ينفذ تعليمات السفارة الأمريكية الذي اضطر أن يغير كل خطط الاعلاميه .

وجاء في الحقيفة التي تفند الإتهام الموجه لحزب الله العراقي من خلال المعلومات التي أدلى بها أحد ذوي الهاشمي ان اخوه تلقى تهديدا من قبل تنظيم داعش قبل تنفيذ عملية الإغتيال ؛ مما جعل هؤلاء الاطفال اللاهين بمستقبل العراق يحتارون في غرفته بسفارة الأمريكان بالعراق ويطلق أزلامهم في الفضائيات أمثال غيث التميمي , فلم يكونوا قادرين على أن يقولوا أنهم سيضعون هذه الأدلة الجديدة أمام القضاء ؛ بل كانوا يصرحون وهم يكادون يختنقون غيضا إنهم يرفضون كل ماقاله وأنه كلام سياسي لا يرقى إلى الأدلة الجنائية , وأنه .. وأنه ..حتى وهم يتحدثون كانوا محامين أكثر منهم َ نواشيط, حتى ليكاد المسلم العراقي أن يلعن القنوات الفضائية التي تعطي حيزاً من وقت المشاهد العربي لهؤلاء العملاء .

والسؤال الذي يطرح نفسه لهؤلاء المدافعين عن إمريكا ، هو : ألم تطالبوا بدم الهاشمي ؟ هل دم الهاشمي رخيص عليكم إلى الحد الذي تريدون منه أن يكون قميص عثمان لخدمة الأجندة السفارة الامريكية فحسب ؟ أليس من الأفضل أن نطالب بإلحاح من قضاء العراقي أن يحقق مع إمريكا حول جريمة قتل حقيقية قامت بها الهاشمي والمهندس ؟ إذا كان النواشيط ومجموعتهم متأكدين أن القضاء لن يجرؤ على التحقيق مع أمريكا ولن توقف القاتل الحقيقي , فما الفائدة من اتهام أبرياء بقتل هشام الهاشمي وترك القاتل الحقيقي يضحك على المقتول والمتهم البرئ !! .

وأخيرا متى تشفى بلاد الرافدين من قيادة هؤلاء المأجورين !! .

 

*باحث ومحلل سياسي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
هاني جون
2020-07-08
السلام عليكم ....قال الأمام علي (ع) : والله ما معاوية بأدهى منّي ، ولكنّه يغدر ويفجر ، ولولا كراهية الغدر لكنت من أدهى الناس ، ولكن كلّ غدرة فجرة ، وكلّ فجرة كفرة ، ولكلّ غادر لواء يعرف به يوم القيامة ، والله ما أُستغفل بالمكيدة ، ولا أُستغمز بالشديدة... أه.؟.... أعتقد لو كل واحد منا قرأ او سمع شئ فيه خطأ وبين الصواب لقلت الأخطاء ...فيجب أن لانمر على مانقرأ مرور الكرام ....المجرم معاوية ليس بداهية العرب وانا من العرب وافتخر وهذا المجرم لايمثلني للمصائب التي عملها والانفس الزكية التي قتلها ظلما وعدوانا والتاريخ يشهد فيجب تصحيح هذا الخطأ الكبير ....وثانيا درجة الشهيد الذي لاينالها الا ذو حظ عظيم يجب أن لاتطلق على من هب ودب بل على من استحقها ونالها باستحقاق جهاده وتقواه فيجب تصحيح هذا الخطأ...هذه الايام نرى اشياء كثيرة بالمقلوب وكل يدعي الوصل بليلى .... ولكن ليس بايدينا او اهواءنا لو غردنا كل عمرنا على شئ فلن يصح الا الصحيح مع جزيل الشكر .....اخوكم في الله
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك