المقالات

لا حاجة للانتخابات..!  


عبد الحسين الظالمي ||

 

يوميا نقرء ونسمع قرار جديد من السيد رئيس الوزراء وهو يكمل حلقات مسلسل نقل السلطة  والحكومة، من خلال ما نرى من اسماء ووجوه  معروفة ومشخصة الموقف والاتجاه وهم يتقلدون ارفع المناصب في الدولة العراقية تلك المناصب التي تعد المحرك الاساس  في حركة ومسار الاتجاه العام للدولة فمن منصب قائد جهاز مكافحة الارهاب الى المستشارين وناطقين

ثم اخيرا وليس اخرا منصب امين شبكة الاعلام العراقيةوالمسلسل مستمر في العرض .

الملاحظ على هذه التعينات والمناصب انها، لها تاثير مباشرعلى الجمهور المتلقي وبذلك يكون الهدف هو استمالة الجمهور للمرحلة القادمة وتطوراتها ، واحدة من هذه الاحتمالات هي اطالة عمر هذه الحكومة .

لذلك نقول لاحاجة لتصديع رؤوس العباد بالانتخابات والاعداد لها اذا كان ما يجري هو استبدال لكل الوضع السابق بل اجثاثه ونقل المسووليات لشخوص معارضة معروفة التوجه .اذا كان نبيل جاسم من مقدم برامج في قناة دجلة الى امين لشبكة الاعلام العراقية فلا غرابة ان نسمع في الايام القادمة ان تتحول العراقية الى نفس خطاب دجله المعروف وان تتحول من قناة الشعب الى قناة صفراء .

انا اعتقد ان السيد رئيس الوزراء قد انهى الشراكة مع الذين مهدوا طريقه نحو المنصب بعد ان اوجد جسور مع الصدرين من جهة ومع المحسوبين على ساحات التظاهر وبعض الاطراف السياسبة التي اعلنت عن قيام تحالف داعم للحكومة وبذلك اتضحت الصورة للمشهد  السياسي للفترة القادمة فلا حاجة لاجراء انتخابات ترهق الدولة وتاخر عملية نقل السلطة  وحتى لو جرت الانتخابات فالامور مسيطر عليها ومضمونة النتائج شاء من شاءوابى من ابى  وما علينا الا ان نتخيل صورة الحكومة ذات الطابع الامريكي وهي تهيمن على مقاليد الامور في البلد سواء عن طريق قرارات متلاحقة من السيد رئيس الوزراء او من خلال انتخابات مضمونة النتائج لضمان مقدماتها.

لم يبقى سوى المال (البنك المركزي) وامانة العاصمة  والمحافظين  وبعض الهيئات المستقلة . وهنا لابد من الاشارة نحن لسنا ضد التغير ابدا بل التغير ضرورة ملحة ولكن ضد التغير ذات التوجه الواحد وخصوصا اصحاب الفكر الاستقصائي والذي ستكون نتائجة المتوسطة التصدام واثارة الفوضى من جديد .

والسوال الذي يطرح نفسة الان بعد تكليف الدكتور نبيل جاسم بادارة شبكة الاعلام العراقية

الرجل المعروف في توجه وسلوكه وارتباطة وعلى ضوء ذلك كيف سيكون توجة الشبكة ؟.

لا استبعد ان ارى حلقة حوارية من على شبكة القناة العراقية  تخوض في العلاقات الخارجية للعراق وضرورة التطبيع من الكيان الصهيوني، او حل الحشد الشعبي وتسريح افراده او موضوع فصل الدين عن السياسة وضروة ابعاد المرجعية عن التدخل في شأن ادارة الدولة  والشأن العام .

الله يستر  من قادم الايام  وما تخفي من تطور  كورونا وبرامج شبكة الاعلام العراقية بادارتها الجديدة والمستشارين الذين يدخلون رئيس الوزراء يوميا  خطوات في نفق الارجعة  للشراكة  التي صدع بها رؤسنا بعض من قادة الشيعة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك