المقالات

اصبع على الجرح ..شريف روما ....  

2870 2020-06-28

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

مثل شعبي مشهور سمعناه من إبائنا ورددناه كثيرا (( شريف روما )) لكن الغالب الأعم لا يعرف من هو شريف روما وهل هو شخصية عراقية ام رومانية كما يتوقع أغلب الناس .  هذا المثل أصله بغدادي ويعود الى ثلاثينات القرن الماضي في قصة طريفة عجيبة .

في الثلاثينيات لم يكن في بغداد مسارح أو حركة مسرحية مثل ما موجود في مصر  وكان الفنان المصري جورج أبيض هو من كبار رواد المسرح في مصر  قد

قرر أن يأتي بفرقته الفنية الى بغداد كي يعرض مسرحيته الناجحة جداً في وقتها (يوليوس قيصر) . من اجل توفير النفقات للسفر والإقامة فان الفنان جورج جلب معه  الممثلين الأساسيين في المسرحية ولم يإتي بالكومبارس معتمدا الحصول عليهم من أهالي بغداد . تفاجئت الفرقة بعدم وجود مسرح كبير في بغداد فأختاروا إحدى أكبر المقاهي في منطقة الميدان لتكون هي المسرح. تم ترتيب المقهى وبناء منصة العرض لكن المشكلة بقيت في توفير الكومبارس فالعراقيين لا يقبلوا أن يكونوا ممثلين لانه (عيب) . تلقى الفنان جورج ابيض نصيحة من أصدقائه في بغداد ان يستغل ما اشتهر به منطقة الميدان وقتها فإنها محلة تاوي في بعض ازقتها

اهل الهوى وحثالة المجتمع من المدمنين على الخمرة والنشالة والحرامية والمطيرچية والشاذين وجميع فئات ( التعبانين) الذين لا يستحون ولا عيب عندهم ولا كل شي وكلاشي  .. حيث يعطه خمس فلوس فيقوم له بأي دور مسرحي يريد ..  فعلاً جاء بهم وألبسهم دشاديش الرومان البيضاء ووضع على رؤوسهم أطواق الياس على أساس انها أطواق الغار  وقام بتدريبهم  حتى جاء يوم العرض المسرحي . كانت الامور تمشي على مايرام والمقهى التي عملوها مسرحا مليئة بالجمهور .. بدات المسرحية إلى أن وصلت إلى المشهد الذي ينادي به حاجب الملك بأعلى صوته:

"والآن يتقدم أشراف روما للسلام على جلالة القيصر"

والجمهور جالس ملتزم بالنظام يتفرج على المسرحية إلى أن ظهر الأشراف . هنا  بدأ الهرج والمرج والضحك والعفاط وكل ما لا يخطر على البال من مفردات خارج اللغة .

((( لك هذا منو؟

هذا عبود النشال ... ههههههه

لأ لأ .. دشوف هذا ؟

 رزوقي إبن شكرية الـحفافة !!! هلللللو يااااب ..

 وهذا عطة أخو حسنة ملص ،،

 لك شوفو هذا ابن حمدية العورة بواگ الطيور  )))

وتعالى الصياح من بين الجمهور  (((ولك إنزل، ولك صايرلي شريف روما؟ )))

هذه القصة اتذكرها وانا انظر تارة الى بعض الوزراء  وهم يرددون القسم او  وانا انظر الى الغالب الأعم لأعضاء مجلس النواب او من هم بدرجة سفير او مدير عام في دولة عراق الديمقراطية ما بعد التغيير وتستعرض أسماؤهم: لصاحب الفخامة او  بدولة الرئيس وسيادة الوزير وسيادة النائب  وسعادة السفير . وليس للشعب الا ان يضحك حتى تدمع العين  لان الشعب يعرف من هم اشراف القوم ومن هم الحثالة ومن هم كرام القوم ومن هم اراذل القوم  وشخصيات النفاق وان ظهروا ببدلات انيقة . سبحان الله ..  في كل دولة توجد منطقة ميدان ومقهى ومسرح وشريف روما .


ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك