المقالات

اجثاث بسوط الحرية..!  


عبد الحسين الظالمي ||

 

بحثت في قانون الاجاثاث الذي صدر بعد التغير في العراق عام ٢٠٠٣ والذي يعالج المرحلة الانتقالية التي تلت سقوط نظام شمولي قمعيولكني فوجئت بعد المقارنة والبحث ان هناك اعداد لنوع اخر من الاجتثاث وكانه يقابل الاول  ولكن يختلف بالطريقة .

مثما جرى التركيز على شهداء التظاهرات بشكل كبير لياخذ مساحة كبيرة مقابل مساحة الشهداء الذين قدموا ارواحهم دفاعا عن الوطن سواء في الحشد والقوات المسلحة او شهداء النظام السابق والذي تصل اعداهم الى مئات اللالف وجدت ان هناك تركيز مدروس جدا لعملية اجثاث ممنهجة ومدروسة وبالباس معقول ومنطقي ويحظى بقبول العقل الجمعي وقد طرح من خلال شعارات مستغلا حالة الفشل والافشال والفساد ليطرح مفاهيمة بكل حرية واريحية ويجد لها صدى وقبول بين الجماهي.

  فمن شعار (المجرب لا يجرب ) والذي اريد منه اجتثاث كل من شارك في المسوولية ما بعد ٢٠٠٣  بدون تميز بين الصالح والطالح  وقد تجاوز حتى ما ورد في نصوص قانون اجتثاث البعث الذي ركز على  البعثين المجرمين الصدامين واصحاب المراكز العليا.

 اما هذا الشعار فهو شامل وعام وقد طبل له بشكل مدروس  وحمل مالا يحتمل .

 وثم جاء شعار باسم الدين سرقونا الحرامية وهو يعني اجثاث كل من له علاقة بالدين صالح ام طالح ، ثم  جاء شعار سر البلاء الاحزاب ( المقصود الاحزاب الاسلامية الشيعية فقط )  ثم جاء شعار (كلا يعني كلا) ليزيح الستار عن قانون شامل وعام لمجمل العملية السياسية.

 ثم جاء شعار الذيول  ليضيف نوع  اخر من المشمولين ليشمل كل من له ميول مذهبي مقاوم ، ثم جاء شعارنريد مسوولين تكنوقراط، ثم شعا لانريد تكرار الوجوه القديمةومفهوم ثورةتشرين   وهو ايحاء لفكر تغير شامل ،

وهكذا وبنظرة بسبطة تربط ما بين هذه الشعارات تجد ان الموضوع هو اجتثاث فعلي ممنهج تحت غطاء الحرية وبدافع محاربة الفساد  لكل ماله ربط  بمعاداة المعادلة الظالمة السابقة  وهو اجتثاث  يقابل  قانون اجتثاث اخر والفارق ان قانون اجتثاث البعث لم يطبق ولكن قانون اجتثاث نظام مابعد  ٢٠٠٣ سوف يطبق بكل تفاصيل شعاراته بل  تم تطبيق اغلب ما جاء بهذه الشعارات  من قبيل حرمان كل من شارك في العملية السياسية ولم يكن هواه هوى الرافضين فهو مبعد حتى لو كان انزه  واحد في زمانه  وكذا  حرقت مقرات الاحزاب الشيعية حصرا  وسقطت حكومات  والان جاء دور الضحايا  من شهداء وسجناء ومقاومين

بعد ان مزقت صور الشهداء وقتل المجاهدين وانتهاك حرمة قبور الصالحين ومراقدهم ، والغاء كل مرتكزات نظام الامركزية ليصل الاجتثاث الى نوع النظام وقد صرح البعض اننا نطالب بنظام رئاسي  ليكون اقرب للنموذج القديم   وهكذا نقترب يوما بعد يوم من تطبيق كامل بنود ما خطط له من اجتثاث ومصداق حالنا ( حرامي البيت ايحوف واهل البيت نيام ) وقسم منهم يبصص من جوه الغطاء والعاقبة للمتقين .

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك