المقالات

العيد وفق المنظور القراني  


الشيخ محمد الربيعي ||

 

نبارك لكم عيد الفطر المبارك

[ قال عيسى ابن مريم اللهم ربنا انزل  علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا واخرنا واية منك وارزقنا وانت خير الرازقين ]

ان المتتبع بايات القران الكريم سيلاحظ ان كلمة ( العيد ) ذكرت بالقران مرة واحده وفي اية واحدة في سورة المائدة والتي عرضناة بصدر الكلام اعلاه . محل الشاهد

عند تتبع الايات والحوارات القرانية بصدد حادثة الاية اعلاة ، يظهر جليا ان معنى ( العيد ) هو طلب التكرار والرجوع لاستذكار تلك النعمة التي كانت سببا للانتصار ، فالنص يتحدث عن اية من السماء طلبها الحواريون من النبي عيسى ليأكلوا منها وليذهب عنهم الريب وتطمئن قلوبهم بالايمان وبصدق هذا النبي وبذلك طلب النبي عيسى ( ع )  ذلك وقال بنهاية الطلب تكون ( لنا عيدا ) ، والمقصود هنا أن تكون المائدة ذكرى يرجعون اليها ليذكروا ماعاهدوا الله عليه وبالذي طلبوه هم واخذ ميثاقهم بالايمان والتصديق ، والفرحة هنا هي الكرامة الالهية الممنوحة لهم من قبل الله عزوجل ، اذن العيد بالمقصود القراني هو العودة والرجوع الى المنحة الى النصر الالهي المتحقق بفضل الله عزوجل .

وهذا المعنى اكده الامام علي ( ع ) عندما قال ( انما هو عيد لمن قبل الله صيامه وقيامه ) ، بمعنى انك تكون في عيد لانك استطعت ان تعيش الانتصار و تنتصر على نفسك الامارة بالسوء وعلى الشيطان وهجر المعاصي ، بما منحه الله لك ووفره لذلك الانتصار وهو فريضة الصوم.

ومن هنا كانت الفرحة للمؤمن بما يمنحه الله من فرصة لطاعته وتكون هي امنيته وامنية الاجيال ان يعيشوا استحقاق الرجوع في كل عام تلك النعمة وهي الصوم لينالوا فرحة الانتصار بفضل الدعم الالهي لهم .

وبذلك يرتفع معنى العيد ليشمل كل منحة كل انتصار من الله لك في كل تكليف تنجزه ، فأكيدا فما بعده ذلك الاداء المتكامل والمستوفي لكافة شروطة وقواعده يكون عيدا ، وهذا  المعنى ايضا بينه الامام علي ( ع ) عندما قال : ( كل يوم لاتعصي الله فيه فهو  يوم عيد ) ، اي كل يوم تخوض فيه التكاليف الشرعي الواجبة عليك والتي فيها نفعك ونفع مجتمع وتؤديها فبعدها تكون انت في عيد وفرح ذلك الانتصار المبين الذي تكون فيه قريب من جنة النعيم .

فمعنى العيد ليس ابتهاجا لعصيان الله ونسيان نعمة انما هو التذكرة ان بمافيه انت من انتصار من نعم هو لنعمة سبقت ودعمتك فانتصرت والله ولي التوفيق

نسال الله ان يديم نعمة ودعمه على العراق وشعبه

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك