المقالات

إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق


أحمد حسن العراقي

 

على مدى أكثر  من عقد من الزمن والأجنحة السنية ومعها وماكنات الإعلام الخليجي تعمل وبجهد مكثف على إغتيال ذاكرة الشيعي العراقي بأساليب مختلفة ولاهداف عديدة .. وفق ما استطيع ان أسميه (بالإقتلاع والوضع ) .. فالإعلام المعادي للشيعة إتخذ إسلوباً جديداً في تمزيق الذاكرة الشيعية كي لا تتعظ من مآسي تأريخها المعاصر فكل الجراح والنكبات التي تركها فرعون البعث في جسد الشعب الشيعي العراقي- وهو الذي يشكل الأغلبية الساحقة من السكان  في العراق-  وكل مآسي الغزو الامريكي وجرائم القاعدة وبعدها داعش .. يراد من الشيعي ان يشطبها من ذاكرته فقد أرادوا للشيعة ان ينسوا البعث بشعارات التسامح لكن البعث انتج القاعدة وارادوا للشيعة ان ينسوا جرائم القاعدة بشعارات اللحمة الوطنية لكن القاعدة انتجت داعش وارادوا للشيعة ان ينسوا جرائم داعش بشعارات الهوية العراقية .. كي يبدأوا بصناعة حاضر منفصل عن الماضي لتعود عجلة التاريخ المأساوي ويتم إستغفال الشيعة كي يعودوا ليعيشوا قرونا أخرى تحت وطأة الطغيان  والإظطهاد السني الذي تارة يتبرقع بعباءة الدفاع عن عقيدة عمر والصحابة وتارة اخرى دفاعا عن العروبة ليمارس ذبحه للشيعة ..

اليوم لابد ان تكون كل الاحداث العظيمة والكبيرة التي كانت تشكل منعطفات مصيرية في مسار الوجود الشيعي .. كل هذه الاحداث لابد ان تكون حاضرة في الوعي الشيعي والإهتمام بإحياءها وجعلها مناسبات مهمة كي تعرف الاجيال ماذا جرى فيما سلف ولا تقع في مستنقع الاخطاء والتضليل والتحريف .فالإبادة التي تعرض لها الشيعة من خلال حرب المفخخات والذبح ومجزرة سبايكر وباقي الجرائم وصولا الى فتوى الجهاد الكفائي لابد ان تبقى حاضرة في الوعي الجماعي الشيعي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عبدالله
2020-06-07
خوش مقال👏
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك