المقالات

الفايروسات وجبل احد 


🖋 الشيخ محمد الربيعي

 

[[ كسر حظر التجوال معناه العودة الى خسارة معركة احد ]] 

كل شيء واقع في حياة الانسان تجد  فيه الدروس والعبر حتى خلق  الشيطان ، سواء كان الانسان في ذلك الامر رابحا او خاسرا ، او ان الامر الواقع كان نوع من البلاء الاضطراري او الاختياري، وفي كل ذلك كما اسلفنا دروس وعبرة منها ماندركة على النحو القريب وهناك  ماندركة على النحو البعيد بحسب المصلحة التي يريدها الله تبارك وتعالى للبشر .

محل الشاهد : ولخسارة المسلمين في معركة احد عدت دروس وعبر سواء على الجانب المدني او العسكري * ولنا بحثا موسعا  بذلك لايسع المقام للتفصيل .

واليوم ونحن نعيش الحرب البايلوجية الفايروسية نستطيع ان نقول لحد هذه اللحظة المؤرخة في ٣ / ٤ / ٢٠٢٠ نحن حققنا شيء من الانتصار على الفايروسات وعلى من اوجدها ، وان منع التجوال بالامكان  اعتبارة جبل احد الذي يجب التمسك به وعدم تركة مهما كانت المبررات والتي هي بالحقيقة نابعة من ضيقة بالافق ، وستكون مضيعة لجهود الجنود المقاتلة في جدار الصد الاول وهم كوادر الصحة ،او الثاني وهم الجيش والشرطة والحشد المقدس ، والكهرباء ،والماء، والمجاري  وكافة الكوادر المساندة ، ونكشف بذلك ظهرهم للعدو .

ياشعب العراقي المجاهد الابي

الزموا جبلكم [ خليك بيتك ] والمتمثل بالالتزام بحظر التجوال ، واصبروا فلابد ان تنتهي هذة الازمة .

الحكومة العراقية 

عليكم وضع خطة عمل سريعة تنظروا فيها الى العوائل الفقيرة وذلك عن طريق توفير مواد غذائية سريعة مع مبلغ مالي للعوائل المعتمد بعيشها على الكسب البسيط  ويمكن الاعتماد بذلك على البطاقة التموينية  كتوزيع منظم والمجالس البلدية التي تزود الوكيل باسماء العوائل الغير مرتبطة بوظيفة ورفع الاسماء للتدقيق فالله الله بشعبكم لاتجعلوه يفقد الصبر فالجوع لايرحم 

اسال الله نصر العراق شعبه

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك