المقالات

دعوة للتفاؤل


مجيد الكفائي

 

كثيرا ما نسمع في نشرات الاخبار او خلال الحوارات واللقاءات مع سياسيين ومحللين وحتى صحفيين ومراسلين وهم يتحدثون عن الوضع السياسي في العراق كلاما او توقعات وتحليلات اقل ما يقال فيها انها تحبط النفس وتبعث على التشاؤم ، فالكثير منهم يصور للمتلقي ان العراق وصل الى حافة الهاوية وان لا سبيل لإنقاذه من الانهيار والتدمير، هذا التصوير التشائمي للوضع العراقي وخصوصا السياسي والأمني منه لايمكننا فهمه او تفسيره الا على محمل واحد هو تشويش فكر المواطن وتوهين قواه وتحطيمه وجعل يشعر باليأس والاستسلام بحيث تسهل السيطرة التامة على أفكاره ومشاعره وبالتالي جعله يرضى باي حل،  وبالتأكيد الحل الذي يريده الآخرون ولن يفيد العراقي والعراق باي حال من الاحوال ، الأفكار والتصورات السلبية هذه عن الوضع العراقي والتي يبعثونها من خلال أحاديثهم قد لا يفهمها العامة ولا يفسرونها

 الا على ظاهرها وكأنها حقيقة مسلم بها ،ولكنها في حقيقة الأمر  تصوير وتوصيف مدروس جدا بنظر المتخصصين في مجال علم النفس وبرمجة العقل،وان هناك اكثر من هدف وراءها،فالمتلقي عادة يأخذ بمايسمعه من صاحب الشأن بتسليم وتصديق خصوصا اذا توهم واعتقد ان المتحدث  متخصص وعلى علم بمجريات ما يحدث وان ما يقوله هو بغرض النصح والتوضيح للرأي العام  والخوف على الوطن والشعب ، فيأخذ بكل مايقول على محمل الجد ،  ويبني كل قراراته وحياته على ذلك الحديث المضلل والمبالغ به او المشوه او غير الدقيق، وهذه مصيبة كبرى يعاني منها المواطن العراقي في وقت كَثر فيه السياسيون والمحللون والمغرضون والقنوات الفضائية والمؤمرات الخارجية وتهيأت ظروف خاصة لانتشار مثل هكذا أناس وهكذا أدوات وهكذا أعداء ، فالسياسي والمحلل السياسي والمحلل الأمني في العراق يدعي العلم كثيرا والقراءة المستقبلية ويضرب الرمل ويحدد ملامح المرحلة المقبلة، ويعرف كل شيء وقريب جدا من صناعة القرار كما يدعي ويوحي للآخرين بذلك ،ثم يدعي ان العراق انتهى ولو نزل نبي لم يفلح  ، لكن الحقيقة ليس مثل مايدعي، وكل ما يقوله هو عبارة عن آراءمغرضة مصحوبة بأهداف او امنيات او رسائل او افكار وإيحاءات لبرمجة عقول الناس العاديين وتغير افكارهم وتضليلها وهدم معتقداتهم وزحزحة إيمانهم وبالتالي خلق جو إيجابي لما يتمناه ويرغب فيه كي ينمو ويتبلور ويحدث في الواقع ، وهذه قاعدة عامة عند السياسين والمحللين المغرضين وأصحاب الأفكار المضللة والهدامة ،واستنادًا على قاعدة كل شيء في الكون ساكن الى ان تنظر اليه ،فان هؤلاء المغرضين ممن ذكرنا هدفهم تحريك ما هو ساكن وقلقة الثابت وخبط الصافي وتشويه الجميل وخلط الأوراق وتكبير  وتعظيم الامور ، وتضخيم الصغائر من الأحداث وتهويلها من اجل  إيصال معلومة خاطئة للآخرين لتهيئة مكان مناسب لما سياتي او يعملون من اجل ان يأتي ويحل، اي برمجة العقل ليس اكثر.

ان بعث رسالة الى الناس بان البلاد على وشك الانهيار ،بسب الوضع السياسي المعقد نوعًا ما هي الا محاولة لإعدادهم وتأهيلهم لوضع جديد يعتزمون الساسة والمحللون والقنوات الفضائية  ومن خلفهم خلقه، خدمة لمصالحهم ومصالح من يتربطون بهم،وزعزعة الأمن والاستقرار والسلم وهذا يعتبر خيانة عظمى لما له من اثر كبير على الشعب والوطن ويجب ان يحاسبوا عليه ،لفترة ليس بالقصيرة هم يعملون ذلك لإحباط الشعب وتدميره كي تسهل السيطرة عليه ويرضى باقل ما يمكن، لقد اثبت العلم ان الانسان اضعف ما يكون مناعيا وصحيا وفكريا حين يصل مرحلة اليأس وتسود الدنيا في وجهه، ولقد سود السياسيون الدنيا في عين الشعب العراقي،وبرمجوا عقولهم كي يرضوا بالوضع الذي يريدونه لهم ويبقون في سبات  لا ينهضون منه.

دعوة لكل العراقيين ان لا يصدقوا كلام أؤلئك ويتفاءلوا بالخير فانه مقبل بإذن الله والعراق باقٍ لا يتأثر بكل المؤمرات الداخلية والخارجية، واذكرهم بالآية الكريمة ويكيدون كيدا واكيد كيدا فمهل الكافرين امهلهم رويدا ، حفظ الله العراق والعراقيين من السياسيين والمغرضيين ومن مرض كورونا انه رحمن رحيم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك