المقالات

للثقافة تحديات جديدة


د. حسين القاصد

 

 

 ونحن في بداية عام ثقافي جديد ، لنا أن نتساءل  عن منظمات المجتمع المدني التي انتشرت في العراق ، لكنها اختفت منذ اندلاع التظاهرات في الأول من تشرين الاول الماضي  ؛ فأين هي وأين فعالياتها ودورها في صنع السلم المجتمعي ؟ وكم هو عددها السابق ؟ وكم سيكون بعد انتهاء اجازتها او عطلتها الاختيارية ؛ فمن دون أدنى شك أننا سنعود لنقرأ لافتات عن نشاطات ثقافية ومجتمعية غابت عن المشهد التوعوي في أيام التظاهرات .

لقد توقفت أغلب النشاطات الثقافية ، لاسيما تلك التي ترعاها وزارة الثقافة والسياحة والآثار ، فلقد تم تأجيل مهرجان الجواهري ومهرجان الكميت وغيرهما بسبب الأحداث التي رافقت التظاهرات  ، واكتفى الفنانون والأدباء بالمشاركات الخارجية ، لكنهم حين يعودون للعراق لا يستأنفون مشوارهم الابداعي في نقاباتهم ؛ فلقد علق اتحاد الأدباء جلساته في بنايته واكتفى بجلسات تقام في خيمة الاتحاد المقامة في ساحة التحرير ؛ وإذا استثنينا التحدي الثقافي الكبير الذي يقوم به أدباء البصرة بمواصلة نشاطاتهم الثقافية ، نرى أغلب المثقفين تركوا مقراتهم لينصهروا في الرأي الجمعي وينسحبوا من صناعة القرار في منصاتهم الثقافية .

بكل ما لساحة التحرير من رمزية كبيرة ، نرى أن بناية اتحاد الأدباء والكتاب في العراق هي توأم هذه الساحة في البناء والتأسيس ، فكلاهما شيد في زمن الزعيم عبد الكريم قاسم ، وكان الجواهري الكبير رئيسا للإتحاد ونقيبا للصحفيين ، وهما أهم مؤسستين في صناعة القرار السياسي والمجتمعي .

إن عملية رفض الفساد ومحاربته يجب أن يقوم بتوجيهها قادة الوعي المجتمعي لكي نجنب التظاهرات السلمية احداث العنف التي رافقتها ؛ فللشاعر أن يهتف من منصته بأعلى اصوات الرفض للفساد والمحاصصة ، وله أن يتغنى بالعراق الواحد ، وتتلاقف صوته الفضائيات ليمكننا ايصال الخطاب الواعي المعترض على كل أشكال الخراب .

ومثل ما على اتحاد الأدباء نرى اننا بحاجة لخطاب مسرحي من المسرح الوطني ، لكي يصل من دون أية شائبة ونتجنب مسميات من مثل ( المندسين) و ( الطرف الثالث) وتعود قوة القيادة للكلمة والرسالة الفنية ، لا للاتهامات الجانبية التي ابتعدت ، في بعض منها ، عن غاية التظاهرات التي أهمها الإصلاح .

نحن بحاجة ماسة لأمسيات الفرقة السمفونية ، فللموسيقى لغة عالمية لاتحتاج إلى ترجمة ، ونحن بحاجة إلى معارض تشكيلية في قاعات تحترم الفن وتبعده عن عملية الرسم الارتجالي .

بامكان الجميع أن يشتركوا بفعاليات ثقافية واعية تتضمن الموسيقى والشعر والرسم ، وتحمل الخطاب الإصلاحي وتؤبن الشهداء .

في عامنا الثقافي الجديد نريد من المثقف العودة إلى صناعة القرار وليس الركض خلف قرارات بعضها انفعالي وغير ناضج ، لكنه صار مهيمنا لأنه صار أعلى من صوت المثقف الذي اختار دورا هامشيا ، يضمن له أرشفة حضوره اليومي في ساحة التحرير .

اذا ارتفع صوت المثقف قائدا وصانعا للقرار لا أظن أن أحداً سيفكر بمنع الطلبة من استئناف العام الدراسي الذي وصل إلى منتصفه ، ومازالت الحلول قيد المحاولات .

ــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك