المقالات

عن الإتفاق مع الصين...بهدوء، مرّة ثانية

380 2020-01-17

عدنان فرج الساعدي

 

شرحنا في الحلقة الاولى والثانية مكانة الصين الإقتصادية، والأسباب التي تدعوها الى الإتجاه نحو العراق. الآن سنشرح، إنضمام العراق الى مبادرة(حزام واحد ، طريق واحد)، التي أعلن عنها الرئيس الصيني شي جي بينغ عام 2013.

أفضل طريقة لشرح هذه المبادرة هي أن نفهم لماذا تعارضها أميركا!، ولماذا اعتبرتها تهديداً لأمنها القومي؟.

الصين لديها زبائن دائميين في الشرق الأوسط وأوروبا. لكنها ادركت أن ضعف البنى التحتية في البلدان المنتشرة على طول الطريق من الصين الىى زبائنها إنما يعيق فعلياً نهر الصناعات الصينية المتدفق. وبالتالي، فإن من(مصلحة)الصين ان تبني بنى تحتية في هذه البلدان كي تساعدها على نمو إقتصادي معتدل، ينعكس بالنهاية على المزيد من المشتريات من السوق الصينية.

يعني، لو كانت هذه البلدان ستبقى بلا بنى تحتية قوية ونامية، فإن مبيعات الصين وشراكاتها ستؤل الى الإنخفاض بدلاً من الإرتفاع. وبالتالي، ستكون عرضة للاضطرابات السياسية، التي ستنتهي بتدخل الولايات المتحدة(المنافس الإقتصادي الاكبر للصين)، في تشكيل حكومات هذه الدول. وستشكلها الولايات المتحدة وفقاً لرغباتها، اي بعيداً عن التعاون مع الصين.

لهذا، فإن من مصلحة بيكين أن يكون جوار الطريق، والحزام البحري المنطلق منها، كله يمر ببلدان تحقق نمواً إقتصادياً حقيقياً.

هذه المبادرة تضم اليوم 68 دولة، و150 منظمة إقتصادية عالمية. وهي تحقق تبادل بيني تجاري أعلى بـ 40% مما تحققه بالتبادل مع البلدان(خارج) المبادرة.

موّلت الصين بناء محطّات كهربائية في 38 بلداً ضمن المبادرة. كما افتتحت 140 مصنعاً للفحم الحجري، في آسيا. بعد أن كفّ الناس عن استخدام هذا الوقود، فقط لأن أوروبا والولايات المتحدة غادروه

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك