المقالات

البيت الشيعي العراقي؛ المرض والتشخيص..!

377 2019-12-09

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com


مرة قرأت لكاتب نسيت من هو، ما ينطبق في كثير من التفاصيل على واقعنا، وإن كان به بعض التعسف، يقول ذلك الكاتب: "جميع الساسة يفكرون في تغيير العالم, ولكن لا أحد فيهم يفكر في تغيير نفسه"...!
والحقيقة أن ما قاله صحيح الى حد كبير؛ ويلامس مشكلاتنا بشكل واقعي، فالأدوات غالبا ما تتداخل في اللعبة السياسية، التي تمارس بعبثية مفرطة في بلدنا، محولة ما يفترض أن يكون وسيلة لبناء مستقبلنا، الى صراع شرس بكل الوسائل، تتحرك معها على الأرض، وقائع تكون في النتائج والمعطيات كارثية، كنتيجة لشراسة الوسائل، التي تمارسها مختلف الجهات مع إختلاف الغايات، لكن المحصلة النهائية لكل ذلك، هي أننا في حرب..!
يكون الأمر هينا؛ أذا كنا نطلق تسمية الحرب على عدونا، الذي ما فتيء يذبحنا منذ أن حصل التغيير في عام 2003، لكنها هذه المرة؛ حرب داخل البيت السياسي الشيعي، بات تهدد أركانه وأرضيته وسقفه وجدرانه..
الحقيقة التي يتعين الإعتراف بها، وعدم تغطيتها بأغطية التزويق اللفظي والنفاق الإجتماعي، هي أننا في وضع ليس له مثيل عند غيرنا، ولا يمكن أيضا المقايسة عليه؛ إقتداءا أو نموذجا من قبل غيرنا..!
إننا في تناقض صارخ، تظافرت عوامل شتى على إنتاجه، بعض تلك العوامل خارج إرادتنا؛ وإن كان لنا فيه يد، والباقي وهو الأكثر والأشد تاثيرا ووقعا، صنعناه بأيدينا، نتيجة لتغليب المصالح الفئوية والحزبية والشخصية، على مصالح جمهورنا ما أدى بالنتيجة، الى إنتاج نموذج مرتبك، هو أقرب الفشل منه الى النجاح، وأدى بالتالي الى بناء نموذج لدولة، تكاد فاشلة وفقا للمقاييس العلمية، وهو فشل مركب بالمعطى والسبب والنتيجة، وسوف يكون من العسير تبعا لذلك، الإنتقال من الفشل الى واقع سوي؛ إلا بثمن باهض جدا، لكن لا مناص مع الأسف لنا أن نتقبله..
ثمة مطالبات بالتغيير، في مقدمتها مطالب المرجعية الدينية، التي ما فتئت تكررها بشكل صريح، ولعل الخطوة الأولى في عملية التغيير، الذي يفترض أن نبدأه بأنفسنا أفرادا وجماعات، أحزابا وساسة وكتل وتحالفات، هي أن نتقبل فكرة أننا بنينا دولة فاشلة، لأن نصف المعالجة تتمثل بالتشخيص، لكننا تعاطينا مع التشخيص بغباء متعمد مفرط، أو بتجاهل وبرود يشق البطون..!
أحد أشكال الغباء المتعمد، والتجاهل المميت، هو أننا لم نقارب الحقائق الثابتة بشجاعة، ولم يبذل أي منا أو من قوانا السياسية؛ جهدا منظما مخلصا وممنهجا، للإقتراب من تلك الحقائق، التي تشغل مساحات واسعة من واقعنا..وبدلا عن ذلك، كنا نتلاعب بالألفاظ منكرين وقوع الإختلاف..!
كلام قبل السلام: معظم ساستنا يفهمون العمل السياسي، على أنه سوق بعناصر السوق الثلاثة؛ البضاعة والبائع والمشتري..!
سلام...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك