المقالات

عندما تتشابه الأحداث بين بغداد وبيروت كيف تأتي الحلول؟!


محمود الهاشمي

 

ان من اسوء أنواع العيش لدى الشعوب ان المرء لايثق بمن يحكمه!

تلك هي المرارة  التي انتهى اليها العراقيون ،فقد ملّوا الهتاف والرقص والإنشاد لهذا الامير وذلك الرئيس ظنا منهم انه سوف يأخذ بأيديهم الى حيث السلم والأمان والرفاهية والاستقرار ،ولكن خاب ظنهم واستوت لديهم العناوين والاسماء .

مايجري في العراق جرى ويجري في دول عربية أخرى ،حيث ترى الشعوب انّ مالها نهبا للفاسدين ،واراضيهم بورا هجرها الفلاحون ومصانعهم خرساء عافها العاملون !!

هم يبحثون عن ربيع أسوة بالشعوب الأخرى فيخرجون ويتظاهرون ويحلمون ثم يعودون ليلا دون ادنى حلول ،فقد توقف العقل العربي عن التفكير  منتظرا ان يأتي الحل من خارج الحدود!!

التحديات التي تمر  بنا لها ما يشابهها في الدول الأخرى ،واستطاعوا ان يتجاوزوها وان يدوسوا على جراحهم وان يعبروا ،الاّ نحن فقد يبس عودنا وماتت جذورنا ونشف ضرعنا !

هل نحن حقا (أمة ضحكت من جهلها الامم) كما يقول المتنبي ؟

وأنا استمع الى خطاب السيد حسن نصر  وهو يتحدث عن الشأن اللبناني وكأنه يتحدث عن الواقع العراقي فقد انتفت الفروقات في العالم العربي ،حيث  طالب بعدم استقالة الحكومة لان لبنان تحتاج الى عامين حتى تشكل حكومة أخرى !! وطالب بعدم حل البرلمان لانهم لايستطيعون باستقدام الأفضل لانهم هكذا  وفقا للواقع السياسي والطائفي بالبلد ،ورفض حكومة التكنوقراط لان الأحزاب السياسية الحاكمة ستسقطها بظرف أسبوعين باعتبار ليس لها غطاء سياسي !!

وإذا كانت وصايا السيد حسن نصر الله قد قالها جهارا فان الآراء والوصايا التي يتداولها القادة السياسيون العراقيون بشأن تطاهراتنا تشبهها جدا !

تبدو ان اجرام العملية السياسية في بلداننا العربية واحدة ،وأي مساس باي جرم ستفلت الأرض ومن عليها من المدار ويموت الجميع !!

ما لدى السيد حسن نصر الله من الم ومرارة بشأن هذه المعادلة السياسية لدى جميع القوى العراقية الخيرة والطامحة لمستقبل أفضل أسوة بالشعوب المتقدمة الأخرى،ولكن  يبدو ان الرجل افقهُ اكبر من المرحلة ويرى ان من الضروري ابعاد (اليأس )عن صدورنا لاننا نؤمن برسالة الحسين ع التي تغلي بالنفوس وتصنع النصر وتقوي الإرادة !

السيد حسن نصر الله لم يتهم المتظاهرين بارتباطات وسفارات مع علمه بالدور الخارجي لذلك ،فهم خرجوا بحثا عن لقمة العيش ،ويدرك سماحته ان المخطط واضح

حيث ان الحكومة هي التي استفزت الشعب برفع الضرائب مثلما استفزت الحكومة العراقية الشعب العراقي بهدم احياء العشوائيات وإزاحة اصحاب البسطيات وإهانة اصحاب الشهادات ولم تعاقب فاسدا ،وفي زمن متقارب (زيارة الأربعين )!!

السيد حسن نصر الله لم يوجه كلمته للشعب اللبناني فقط إنما للمساحة العربية والإسلامية حيث أكد (ان حزب الله اذا نزل الى الشارع سيغير المعادلة) إذن المقاومة  هي التي تمسك بخيوط (التغيير ) وليس هؤلاء الثلة من المنتفعين الفاشلين ،وهناك لحظة وزمن راهنَ عليه سماحته وهو تصاعد انتصارات المقاومة في  لبنان وسوريا وفلسطين واليمن والعراق ،وأصحاب هذه الانتصارات  هم الذين غيروا وسيغيرون  المعادلة السياسية والاقتصادية والعسكرية بالمنطقة .

ان  الانسحاب الاميركي والهزائم المتتابعة له ولأعوانه والتحولات بالمواقف وفقا للتحولات الأمنية والسياسية ستكون المرتكز للنهضة المقبلة ،والانسحاب الاميركي من المنطقة سيتبعه انسحاب وتراجع لعملائه ،وما الأزمات الأخيرة وفي ايامٍ (الاربعينية المقدسة)الا دليل الهزيمة والنكوص فقد أرادوا افشال مسيرة السماء الى كربلاء فأيدهم الله بالملايين فازدادوا عددا وعزما .لان (الحسين يجمعنا)

لن تخذل أمة فيها (نصر الله وانصار الله وحماس الله وحشد الله )

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك