المقالات

المادة 38 من الدستور..!


تنظم حق المواطن في التظاهر وتنظم  سلطة الدولة في حماية ذلك الحق  ..

زهير حبيب الميالي  .. محامي

 

تكفل الدولة، بما لا يخل بالنظام العام والآداب .

أولاً : حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل

ثانياً : حرية الصحافة والطباعة والإعلان والإعلام والنشر

ثالثاً : حرية الاجتماع والتظاهر السلمي، وتنظم بقانون . فلو تطرقنا الى معنى النظام العام من الناحية القانونية وحسب تعريف فقهاء القانون لنجد هناك تعريف شائع .نستخلص من ذلك  يقصد بالنظام العام برأي مجمل الفقهاء.

" مجموع القواعد القانونية التي تستهدف تحقيق مصلحة عامة سياسية أو اجتماعية أو اقتصادية تتعلق بنظام المجتمع الأعلى وتعلو على مصلحة الأفراد الذين عليهم جميعاً مراعاة هذه المصلحة وتحقيقها ولا يجوز لهم أن يناهضوها باتفاقات فيما بينهم حتى ولو حققت هذه الاتفاقات مصالح فردية ,وذلك لأن المصالح الفردية لا تقوم أمام المصلحة العامة." .

 وبذلك فإن  الغاية من  النظام العام هو حماية النظام المجتمعي وهيكله قبل نظام الحكم  ويهدف الى حماية حقوق الضعيف من القوي ووضع خطوط حمر أمام  من يريد العبث بالأمن  المجتمعي لكي يحافظ على  السكينة العامة .

ومن ذلك نجد أن النظام العام الغاية الرئيسية له هو  المجتمع وبأسمه وتحت شعاره يتم تغليب مصلحة المجتمع – أي مجتمع كان – على مصلحة الأفراد.

وكذلك أن الرأي الفقهي القانوني أستقر على  تعريف الأداب العامة هو

1_الأعمال والحركات إذا حصلت في محل عام أو مكان مباح للجمهور أو معرض للأنظار أو شاهدها بسبب خطأ الفاعل من لا دخل له بالفعل.

2_الكلام أو الصراخ سواء جهر بهما أو نقلا بالوسائل الآلية بحيث يسمعهما في كلا الحالين من لا دخل له بالفعل.

ومن ذلك فإن  الدستور العراقي عندما وضع هذهِ المادة تحقيقاً للعدالة المجتمعية والمحافظة على  كيان الدولة لأن الحكومات زائلة مهما حكمت قرون او سنين الباقي هو الدولة يجب على الجميع أن يحرص ويدافع عن وجودها وكيانها ويمنع ممن تسول له العبث بممتلكاتها وكيانها والدفاع عن مواطنيها لأن  المواطنين الصالحين هم اللّبنه الأساسية  للدولة.

وكذلك فإن حق المواطنين مضمون للدفاع عن كيان دولتهم وتعبيرهم عن رفظهم عن بعض الإخفاقات التي سببتها الحكومة وأصابهم ضرراً جراء ذلك الاخفاق وبذلك يكون من حق المواطنين بل من واجبهم تنبيه الحكومة عن ذلك التقصير لأنه مؤثراً على  دولتهم وكيانها ويكون التعبير عن عدم الرضا مره يكون عن طريق الانتخابات وعدم أنتخابها مرة أخرى  ومرة  يكون عن طريق الأحتجاج إذا لم يكن الأجراء الاول منتج ويفترض أن  تكون الإحتجاجات بطريقة حضارية وسلمية ومعبره عن حب من يتظاهر لوطنه ويشعر الآخرين  أنا  أحرص على  وطني من غيري.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك