المقالات

الطائفية تطرق الأبواب مجددا  ! !


قاسم العبودي  

 

عادت المفخخات والخروقات الأمنية مجددا لتضرب البلاد والعباد بعد سبات ظن الكثيرون ممن يراقب الشأن الأمني العراقي ، بأنها قد ولت الى غير رجعة . بقراءة سريعة معمقة ، نجد أن العودة الأرهابية  لم تعود بمحض الصدف ، بقدر ما خطط لها بترتيب كبير جدا . 

نحن نعلم جيدا أن المجاميع الأرهابية قد سحقت بيد قواتنا الأمنية ، والحشد الشعبي ، الذي أعاد للدولة هيبتها التي حاولت داعش ومن ورائها بالقضاء عليها تماما . اليوم القوات المحتلة الأمريكية تعود مره أخرى لخلط الأوراق ، وتحاول جر البلاد الى مشكلة خطيرة جدا في محاولة لتقسيمه على أسس طائفية وعرقية ، بتبنيها لأنشاء مشروع الأقليم السني الذي ممن الممكن أن يعيد الشعب العراقي الى الأقتتال الطائفي مره أخرى . 

علاوة على ما يخطط له الأعداء ، فأن قيام بعض القوى السنية المحسوبة على العملية السياسية ، بتبني مشاريع شعبوية ، طائفية ، قد أعطى حافزا للمحتل الأمريكي بالسعي حثيثا لأكمل مخططاته الخبيثة بتفتيت الشعب العراقي تحت مسمياة متعددة . 

في الوقت الذي لاتزال فيه ( الطائرات المسيرة المجهولة ) تقصف جموع الحشد الشعبي في كل مكان من البلاد ، فأن العائلة النجيفية المتمثلة بالأخوين أسامه وأثيل ، سييئي  الصيت ، يروجون للمشروع الأمريكي ، بأقامة تحالفات سياسية سنية  مقلقة متبنية المشروع الأمريكي ، الذي جوهره تفتيت الحشد الشعبي والقضاء عليه بأي شكل كان . 

يبدوا من الظروف المحيطة ، أن الكتل السياسية تتابع بصمت مايجري ، وكأن مايجري لا علاقة لهم به . القوى السياسية تحاول قدر الأمكان ترتيب مقتنياتها الشخصية التي غنموها عن طريق كتلهم البرلمانية التي طغت عليها الفؤية والحزبية ، ألا ما ندر . 

اليوم هناك تدوير لبعض السياسيين ممن يحسب على اليمين السني والذي عنوانهم العريض والجلي مشعان الجبوري ، وبعض القوى المتجمهره معه من أجل أنجاح المشروع الأمريكي ، بالضغط بقوة على الحكومة العراقية بقبولها السياسات الأمريكية في المنطقة التي ترسم في تل أبيب . 

على الكتل السياسية المنضوية تحت قبة البرلمان ، بحث التواجد الأمريكي بجدية أكثر ، لأن ليس من مصلحة الشعب العراقي ، ولا من مصلحة العملية السياسية ، أن تبقى هذه القوات على أرض العراق ، لأنها بأي شكل من الأشكال ستحاول التأثير على بعض ضعاف النفوس ، من أجل أفشال أي تقدم ملموس لصالح الشعب العراقي . 

اليوم هناك أحداث سريعة جدا تجري في منطقة الشرق الأوسط ، وخصوصا مع محور الممانعة الذي تقوده الجمهورية الأسلامية بكل ثبات ، وصدق نوايا ، قبالة محور الشر الذي يريد طمس معالم الشرق الأوسط ، ومحو خارطته وأعادة صياغتها من جديد . 

ربما تكون التحالفات السنية الحالية ، والقادمة جزء من هذا المخطط الكبير ، والذي تروج له أسرائيل تحت عناوين براقة ، وبمساعدة أطراف عراقية كمسعود برزاني ، الذي لا يخفي علاقته بأسرائيل أبدا . 

اليقضة السياسية ، نعتقد بأنها الحل الذي يمكن أن يرمم البيت العراقي من الداخل . والأنتباه الى المخططات الأمريكية ، ومحاولة التصدي لها ، كفيلة بعبور العراق مربع الطائفية البغيض والذي عاد يطرق الأبواب مجددا .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك