المقالات

ألأحداث ألأجسام .. والحل المتعثر

236 2019-09-19

خالد ألقيسي

 

إختياراتنا معقدة وألمكاره صعبة وألتسليم لما يحدث عجز وألحل متعثر كلما إقتربنا من الحل والمعافات ، كلما أشهر أصحاب المساوء والسيئات خسة لباسهم الباطل وضلوا عن طريق الحق بما قصروا ، وكافئوا نعمة ألوطن بفقدان الثوابت بما يُملى عليهم من غايات رهينة بأذى وظلم البلد وابناءه ، طمعا بمال الخيبة وألموقع والخسران وفقدان الاوطان.

نحن بهذا لا نكشف مستور وانما تعرية من تستر بالمسايء ، بميزان الانصاف لثلة ملئت اخبارها المعيبة أعين الناس ، وهوالخط الواضح يفرق بين الحلال والحرام ، ومهلكة لمن لا يتعلق بوطنه وعراقيته لمآرب شتى، من ألمستفيد ويخالجه الزيغ من عدم عودة الاستقرار للبلد وبقاءه في دوامة القلق ألحالي . البحث عن حل لما يعانيه ألبلد من مشاكل ومعضلات يبدو في المنظورالقريب ما زال قائم ، والخوف من معاودة داعش ( قوافل ألحرام ) الى ألأرض لا زال قائم ، والتوازن المحاصصي لا زال قائم ، وألفساد لا زال قائم ، بعضه تغلض بمن عصا، وبعضه يأكل بعضه ، والحكومة مستسلمة لا تقدر على المواجهة ، أوحتى التخفيف على سكانها الذين يواجهون نار تسقيهم الحميم .

هنالك اختلاف كبير يكمن في انجاز حل يبدد مخاوف الناس ..اختلاف كل يشهده حسب ما يعد له من سيناريوهات مختلفة ، وضغوطات منوعة من دول الجوار في تقوية مصالحها الفاعلة في البلد ، وأخرى أبعد تعمل على اختلال في موازين القوى المحلية ، التي تسعى للتنسيق والعمل معا كمبرر عودة المتطرفين والتضحية بمصالح البلد ، لمصالح ضيقة ، ضيقة الحفرة التي سيدفن فيها ، وهو الجهل ألذي لم يترفع عنه ألمخدرين ، ودنس لم يتطهرمنه بعض المنافقين في ألمنطقة ألشمالية من ألبلاد .

اغلب الاهداف ألمهينة وألضارة تسعى اليها اسرائيل بإستعداء أمريكي لتمزيق أرض العرب ، وألعراق وسوريا في ألمقدمة منها ، وخلق دويلات ضعيفة ، تنظرتركيا اليها كتركة بعين وراثة ألرجل المريض ، والسعودية ألوهابية لا تريد جار شيعي قوي وسوريا مقاومة . أمريكا وإسرائيل يعملان كل حسب خطوطه وغاياته في ألهيمنة على العالم من بوابة الشرق الاوسط ، واداة التنفيذ من قوى الكفر والنفاق المحلية المتمسكة بعدائها للعملية السياسية المتعثرة أصلا، فاغرة أفواهها في الشمال ، و مكشرة أنيابها مع دول ألجوار تلك التي من تريد عودة ألظلمة والزمن الى الوراء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.21
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك