المقالات

عاشُورْاءُ السَّنَةُ السَّادِسةُ (١٤)  


ْ نــــــــــــزار حيدر 

 

   عاشوراء، بغضِّ النَّظر عن البُعد الغَيبي، هي ثورةٌ تصحيحيَّةٌ إِصلاحيَّةٌ بكلِّ التَّفاصيل لذلك خلَّدها التَّاريخ واتَّخذ منها الثوَّار والمُصلحُون نموذجاً يقتدون به، بغضِّ النَّظر عن خلفيَّاتهم.

   لقد اشتملت هذه النَّهضة على كلِّ المقوِّمات العقليَّة والمنطقيَّة والواقعيَّة، فلم ينسَ شيءٌ منها السِّبط الشَّهيد (ع) ولَم يتجاهل أَمراً من أُمورِها، فهي اشتملت على؛

   *خُططٍ آنيَّةٍ مَيدانيَّةٍ وطويلةِ المدى.

   *قيادةٌ حكيمةٌ ذو بصيرةٍ ثاقبةٍ.

   *إِعلامٌ صاحبَها منذُ قَبْلَ إِنطلاقتِها وفِي كلِّ المراحل التي مرَّت بها في كربلاء وما بعدَ كربلاء.

   *رُؤيةٌ واضحةٌ لم تلتبس عليها الأُمور ولَم تهتم بشيءٍ على حسابِ شَيْءٍ آخر. 

   *آليَّاتٌ وأَدوات لكلِّ موقفٍ ولكلِّ مرحلةٍ.

   *ولم تتجاهل هذه النَّهضة الحِوار وتبليغِ الرِّسالةِ كأَحدِ أَهمِّ أَدوات مشاريع الإِصلاح الحقيقيَّة، باعتبارِ أَنَّ هدفها إِنقاذ الإِنسان من الضَّلالةِ ومِن واقعهِ المرير وتوعيتهِ بالحقيقةِ، فلم تكُن هدفها القتل للقتلِ.

   *حتَّى معنويّاً، إِعتمدت عاشوراء على واحدٍ من أَعظمِ المفاهيم التي ينتصر بها المُصلحُون ويحقِّقون بها أَهدافهُم السَّامية، وأَقصُد بهِ قولَ الله تعالى {قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَاقُو اللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ}.

   فانتصرت النَّهضة وحقَّقت أَهدافها الرِّساليَّة الإِلهيَّة.

   ولذلك فمَن يسعى للإِستفادةِ من هذه النَّهضة النُّموذج الفريد عليهِ أَن يكونَ صادقاً في دراستِها متفتِّح العقل والذِّهن ليس طائِفيّاً أَو مُنغلقاً.

   كما ينبغي أَن يسعى لفهمِ واستيعابِ جوهرِها قَبْلَ مظهرِها، وعِبرتها قَبْلَ عَبرتها، ومحتواها قَبْلَ شعائرها.

   وإِذا صادفَ أَن فشلَ مجتمعٌ من المُجتمعاتِ في أَن يتعلَّم منها شيئاً على الرَّغمِ ممَّا يبذلهُ من محاولاتٍ بهذا الخُصوص، فتأَكَّد بأَنَّ المُشكلة فِيهِ وفِي طريقةِ تفكيرهِ وتعاملهِ معها، وليس في عاشوراء.

   فعندما يرفع مُجتمعٌ شعار {هيهات مِنَّا الذِّلَّة} وقد أُركِسَ في الذِّلَّة، فهذا يعني أَنَّ الشِّعار لم يتحوَّل عندهُ إِلى دثارٍ وإِنَّما هو مُجرَّد لقلقة لِسان ليس أَكثر.

   وعندما يرفعُ مُجتمعٌ شِعار {إِنِّي سِلمٌ لِمَن سالمكُم، وحربٌ لِمَن حاربكُم} ثمَّ تراهُ يلهث راكضاً كالكلابِ السَّائبة خلف سيَّارة [القائد الضَّرورة] و [الزَّعيم الأَوحد] وهو يعرف أَنَّهُما أَفسدُ مَن عليها وأَفشلُ مَن فيها، فهذا يعني أَنَّ المُجتمع ليسَ صادقاً مع نفسهِ فضلاً عن عاشوراء، فالشِّعارُ يمنع الذي يتبنَّاهُ بشَكلٍ حقيقيٍّ من التَّصفيقِ للفاسدينَ والفاشلينَ، أَليسَ كذلك؟!.

   نستخلصُ من ذلك نتيجةً مفادُها؛ أَنَّ صدق الإِلتزام بعاشوراء من عدمهِ يظهر في سلوكِ المُجتمعِ وليسَ في حديثِهِ وخُطبِ قادتهِ.  

   ١٢ أَيلول ٢٠١٩

ــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك