المقالات

الحسين والمقاومة


حامد الحمراني


المقاومة في مدرسة الامام الحسين عليه السلام التي اسس لها بدمه واهل بيته، واغلق بابها الا لمن يمتلك المروءة ويدافع عن الحرية والتحرير والكرامة ، هي ليست فتح فضائية او تأسيس صحيفة يومية (تصدر كل اربع سنوات مؤقتا) لاغراض التحريض العشوائي وخلط الاوراق والمتاجرة بدماء الاخرين؛ وانما هي منهج للثوار في كل مكان ومنظومة فكرية تُعين الاحرار على انفسهم اولا وعلى الظالمين فيما بعد.
وهي ليست ضخ الاموال (عن بعد) في فنادق (الهيلتون شوب) لقتل العراقيين الذين بداوا يسمعون(واعية الحسين – هل من ناصر ينصرنا).
وفي عالم اليوم، فان السياسة تعني فن الممكن، وفي مدرسة التأويل البرغماتي وتفسير الاخوة المحللين، فان (الممكن) هذه تعني فيما تعني قبول المراوغة والمهادنة وغض الطرف عن خطأ هنا او فشل هناك، لمصلحة الله يعلم مدى تحقيقها، لانه ليس بالامكان افضل مما كان!!
اما في منطق امام الثوار فان السياسة تعني (من مثلي لا يبايع من مثله) وان كلف هذا الشعار حياته واهله وصحبه، فان الحاكم الظالم لا يمكن مبايعته والسكوت لوجوده.
وفي مدرسة العالم المتحضر، فان المال والقوة وبوق الاعلام تكفي لتنصيب الحاكم واستمراره في السلطة وان كان غبيا او طاغيا او منحرفا .
وفي ابجديات امام الاحرار فانه من راى حاكما ظالما ولم يخرج عليه فحري على الله ان يدخله مدخله.
والتصدي للمسؤولية عند الامام ليست غنائم ومكاسب وقطعة ارض 600 متر وسيارات مدرعة وحمايات شخصية ومنافع ذاتية ؛ وانما جود بالنفس وبذل اقصى المجهود، واحقاق حق وابطال باطل ؛ والا فان الحكم والسلطة والكراسي عبارة (عن عفطة عنز).
واذا كان علم العلاقات الدولية في ظل الديمقراطيات وحقوق الانسان ومجرمي بلاك ووتر تعني (ليس هناك صديق دائم ولا عدو دائم) حيث المصالح الفئوية والاصطفافات ذات النفع المؤقت، فان منظومة الامام الحسين تنص على ان هناك بوصلة للعدل والحق تؤشر المجرمين والمنحرفين وتحظر التعامل معهم اين ما وجدوا واينما كانوا وكيف ما هم.
وفي عنصرية فن (الممكن) فانها فرصة للتمايز التكنوقراطي بين الانسان واخيه الانسان اعتمادا على اللون والفقر والغنى وانتمائه لهذه الجهة او تلك، اما الامام الحسين فان الفقرة الاولى التي تعلمها من دستور الحرية التي وضعها امير الموحدين فهي (الناس صنفان اما اخو لك في الدين او نظيرا لك في الخلق).
الان بدأت اعرف لماذا العراق تحيطه المفخخات والمؤامرات اللاصقة الخبيثة(لان ضريحك ياوهج المروءة عاصمة الله فيه).

 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك