المقالات

حادث التدافع وروايات الموتورين


عبد الكاظم حسن الجابري

 

كنا منشغلين بتأدية مراسم زيارة عاشوراء, ولاشتراك بشعيرة ركضة طويريج السنوية المعروفة, والتي يؤديها الزوار القاصدين الى كربلاء يوم العاشر من المحرم بعد أداء صلاة الظهر.

جاء النداء ونحن في الخارج قرب تقاطع باب قبلة العباس عليه السلام القريب من مجمع الكوثر, من خلال السماعات الخارجية المتصلة بإذاعة العتبة التي تنظم حركة الزائرين, طالبا من القوات الامنية والمتطوعين إنشاء قطع في هذه المنطقة, وطالبا من الزوار البقاء في اماكنهم لحصول زخم عند مداخل العتبة المطهرة.

كان هذا النداء ونحن نسمعه طبيعيا جدا, فهو يحدث كل عام, وأن اعداد الزائرين تزداد عاما تلو العام.

 انتظر الزوار في هذه المنطقة دقائق, ثم جاء الاذن بالتحرك وتحركنا واكملنا الزيارة بكل يسر وسهولة, ولم نسمع عن الحادث إلا حينما أنهينا مراسيم الزيارة في تمام الساعة الثالثة والنصف ظهرا, حيث مر بقربنا شخص وقال أن جزء من السرداب في باب الرجاء قد انهار بالزائرين, وسقطت مجموعة كبيرة من الضحايا.

اتصلنا باهلنا لنستعلم الخبر من خلال ما ترشح في الفضائيات من اخبار, وجدنا أن الخبر المتداول هو انهيار سقف السرداب.

بعدها اتصلنا بأصدقائنا المتطوعين لخدمة الزوار من اهالي محافظة ذي قار قضاء الشطرة, ولحسن الحظ كان واجبهم هو قرب باب الرجاء الذي حدث فيه التدافع, وقد ابلغونا أن خبر انهيار السرداب كاذب تماما, وإن ما جرى هو تعثر احد الزائرين حدث بعده تعثر تسلسلي, وهو امر طبيعي في هكذا زخم, وحدث ما حدث.

هنا نتوقف لنحلل الامر, ونعرف لماذا هذا الكذب والاستهداف, واستغلال فاجعة انسانية لأناس بسطاء, لتمرير مخططات خاصة واهداف معينة؟!

الحقيقة أن الحملة ضد العتبات المقدسة مستمرة, والهجوم على مشاريعها ما انفك يتوالى, وقد بلغ ذروته في تقرير قناة الحرة الموسوم بفساد المؤسسات الدينية في العراق.

التدقيق الجيد يجد أن من اشاعوا خبر الانهيار كان هدفهم غمز مشاريع العتبات بانها مشاريع فاشلة, وليست بمواصفات فنية متقنة, وأن ما حدث يستلزم وجود فساد قد افشل المشروع.

من جانب آخر فان من اتهموا العتبات بسوء التخطيط وعدم تنظيم الزيارة ايضا لم يكن همهم ارواح الناس, بل كان استغلالاً منهم لقضية الحادثة في تمرير تسقيطهم الذي اعتادوا عليه.

الأمر المحزن في الموضوع, هو استغلال الام ومأساة الناس من أجل كسب فئوي او مصلحي بعيد عن الانسانية.

هذا الاستغلال السيء للحادثة يعد في قمة الخسة والنذالة, فالفطرة الانسانية تستلزم التعاطف مع اي مصاب مهما كان لونه وشكله لا ان يُشمت به.

المشككون بدلا من أن يكلفوا أنفسهم للمشاركة في مراسيم الزيارة, أو الذهاب للاطلاع على مشاريع العتبات, بدلا من ذلك كله فانهم جلسوا في بيتوهم, خلف اجهزتهم الذكية, ليهرفوا بما لا يعرفوا, وليكوا بوقا للشيطان, وللأجندات التي لا تريد للعراق واهله الخير.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك