المقالات

الجبل الاصفر ... فلسطين القارة السمراء...!


 

محمد علي السلطاني

 

في ذروة التصعيد الذي تشهده الساحة السياسية الدولية ، وما يشهده العالم العربي والإسلامي من تصاعد وتيرة الاحداث بين أميركا واسرائيل من جهة، ومحور المقاومة من اليمن الى الشام من جهة مقابلة ،

فوجئ العالم من قمة اوديسا في أوكرانيا ، ببيان إنشاء دولة (عربية إسلامية ) ! جغرافيأ تقع هذه الدولة المزمع استحداثها في منطقة غير متنازع عليها بين مصر والسودان تدعى بئر طويل، بمساحة تقدر ب 2060 كم مربع، اي مايعادل مساحة دولة الكويت، 

في العام1899م ، عقدت اتفاقية بين مصر وبرطانيا ، رسمت بموجبها الحدود بين مصر والسودان ، واتخذت من خط العرض 22 حدأ فاصلا بين الدولتين، بموجب ذلك اصبحت الحدود بين البلدين خطأ مستقيمأ ، فلم تظهر الخرائط أي تداخل جفرافي بينهما ، 

في العام 1902م اجري تعديل على الحدود المتفق عليها بموجبه اقتطع مثلث حلايب وشلاتين من مصر، وأدخل في الحدود السودانية ، مما قوبل برفض مصري وتمسك سوداني ، وتركت منطقة لم يدعي السيادة عليها اي من الطرفين ،  كأن رعاة الترسيم تركو هذه الرقعة لأمر مريب ؟

فلم يكن مستبعدأ أن تكون مثل هكذا تقسيمات خاضعة الى ستراتيجيات طويلة المدى . 

لقد بعث توقيت الاعلان عن  نشوئ هذه الدويلة رسائل ذات قراءات متعددة، فمن جانب اعتبرت مصر أن هذا الإجراء تقف خلفة السودان، فيكون بمثابة ورقة للضغط والمساومة مع مصر بخصوص مثلث حلايب ، إلا أن الهدف المعلن  الذي تضمنه بيان الاعلان  على لسان رئيسة وزراء المملكة ذات الأصول اللبنانية ، أن الهدف من وراء تشكيل هذه الدويلة هو هدف انساني..! ، يتضمن جمع الملايين من النازحين والمهجرين من العرب والمسلمين...! وان ثمة قادة عرب وشخصيات تقف داعمة وراء هذا المشروع ، اذ شعر هؤلاء القادة ، بمسؤليتهم الانسانية الملحة التي تدفعهم لدعم تشكيل هذه الدويلة !! 

 ولنرجع بالذاكرة قليلأ الى الوراء ،  لما يسمى بمشروع صفقة القرن، لنحاول ربط الأحداث وما يجري في العراق والمنطقة من تجاذبات وتقاطعات، لعل ذلك يسهم في أن  تبدو  الصورة أكثر وضوحأ  ، 

لقد أجلت بنود ماتسمى صفقة القرن الحوار والقرار بوضع القدس واللاجئين، فهذين الموضوعين يبدو أن لامكان لهما في فلسطين الجديدة ، كما اسمتها بنود الصفقة  المزعومة، فالصهاينة قد حسمو في أضغاث أحلامهم وضع القدس المحتلة لصالحهم ، أما الملايين من اللاجئين فهذا أمر لازال مؤرقأ ، فاجلاء شعب وايجاد موطنأ جديدأ له بين الشعوب أمر ليس باليسير ،

فلقد كان أحد أبرز أسباب دعم  إسرائيل  للأرهاب في المنطقة، هو محاولة لإيجاد رقعة جغرافية في  العراق وسوريا ، لغرض توطين  اللاجئين والمهاجرين والدواعش الذين ترفض بلدانهم استقبالهم وعودتهم، 

إلا أن إنتصار وصمود فصائل المقاومة والحشدالشعبي ، يقابله على الجانب الآخر  الانتصارات التي يحققها الجيش السوري اجهض هذا المشروع، وابعد المنطقة من شبح هذا المخطط الخطير، لذلك يبدو ان اعلان مشروع بئر طويل ( مملكةالجبل الاصفر ) ، وما أفصح به بيان الاعلان من أهداف سيكون بديلأ لمشروع الاستيطان الخاسر في سوريا و العراق ، وستكون هذه المملكة المزعومة جنينأ صهيونيأ جديدأ في قلب القارة السمراء، مالم تغض مصر والسودان الطرف عن خلافاتهما ، وتتكاتفان لأجهاض هذا المشروع، أن لم يكونا قد قبضا ثمنه مسبقأ .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك