المقالات

محكمةُ الأجيال ..قصة قصيرة


مجيد الكفائي

 

مع اشتداد الظلام... بدأت الجلبة تخفُّ شيئاً فشيئاً...

لم يعد يسمع في المكان إلاَّ دبيب الهوام وعواء الذئاب بين حين واخر.

الأطفال كفُّوا عن البكاء بعد أن أعياهم الصراخ طوال النهار.

النساء قُيدْنَ بسلاسلَ حديديةٍ، ووضعن في خيمة صغيرة يحيطها الحرس من كل جانب...

الجنود أرهقهم التعب فمدوا أجسامهم المتعبة على الرمال لإراحتها، فالنهار مرَّ طويلاً وكئيباً.

في خيمة القيادة يستلقي أمير الجيش على وسادته... يحلم بإمارته الجديدة وكرسيِّها....

لطالما كان ينتظر ذلك اليوم وها هو قد دنا.

أخذه حلمه إلى أرضٍ بعيدة، حيث إمارته الموعودة ...

ترآى له الناس ينحنون أمامه... يعظمونه، وهو يختال أمام كرسيّه الثمين، الذي قَتلَ من أجله أطهر الرجال، وأسر لأجله اشرف النساء ..

متعة الحلم أصمَّتْ كلَّ حواسِّه لم يعد يرى أو يسمع شيئاً ... صفَّق بيديه : اسكبوا النبيذ ولتعزف الألحان وترقص القيان...دخلت جميلات القصر تضربن بالدفوف والطبول تَهتزُّ أجسادهنَّ كأغصان البان... انتشى الأمير وطرب...ضرب برجله: أيها الساقي

سَكَبَ الساقي خمره المعتق...اِحتسى الأمير كأساً...سرت فيه حُمَيَّا الخمر...تراءتْ له كربلاء قصراً.

تراقصت أمام عينيه الأشلاء...طفل رضيع مذبوح ودماؤه تسيل...رؤوس تتدحرج...أيد مبتورة...خيام تحترق...أطفال عطاشى يبكون.

أصابه دوار، كاد يقع من على كرسيِّه...مد يده إلى الكأس احتسى ما فيه بجرعة واحدة... وضع رأسه على متكىءِالكرسي ...بدأت الصور تختفي الواحدة تلو الأخرى ...لاحت في خياله صورة جديدة... تراءى له ركبه المنتصر، وهو يتجه نحو قصر الوالي...لوَّح بيده للمحتشدين في الطريق ...أشار إلى الرؤوس المرفوعة على الأسنة...تقدَّم مرفوع الرأس أمام الجنود ...دخل القصر...سلَّم الوالي صك النصر... الوالي يختال مزهوا... لم يعبأ به ...الأمراء والقادة يسلمون على الوالي..يباركون له النصر... تضاءَل قَدَرُهُ...تلاشتْ أحلامُه... ضاعتْ إمارتُه ...لم يستطع التحمُّل ...أدار وجهه... الملايين تمشي وتصرخ حسين حسين ... الثأر الثأر... حاول الهرب لم يستطع...حكم عليه السائرون لكربلاء بعار أبدي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 76.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك