المقالات

السفارة من الجيش الالكتروني الى المواجهة العلنية


عبد الكاظم حسن الجابري

 

الواضح والمعروف أن وكالة الاستخبارات الأمريكية السي اي ايه, واذرعها داخل السفارة الأمريكية في العراق, عملت على أنشاء جيش الكتروني من الخونة وباعة الضمير, من ذوي الخسة والنذالة, من بعض العراقيين الشواذ والنشاز, حتى صار الأمر وضاحا ومعروفا ومتداولا بعنوان اتباع السفارة.

استهدف هذا الجيش مجموعة كبيرة من الناشطين والصحفيين والاعلامين والمحللين, ومنتحلي الزي الديني واعضاء في بعض الاحزاب والتيارات السياسية ليكونوا ضمن ركبه.

كانت أهداف هذا الجيش متعددة ومتنوعة, منها تجميل صورة امريكا, والدعوة للتطبيع مع اسرائيل – كان هذا واضحا من خلال بعض التجارب الاجتماعية التي قام بها نشطاء لجس نبض الشارع لعودة اليهود- والدعوة لان يكون العراق متحالفا –تابعا- مع امريكا, لكن الأهم في ذلك كان هو العبث بالهوية الثقافية والدينية للشعب العراقي, وكذلك مهاجمة المرجعية والمؤسسة الدينية.

كانت امريكا تعرف ان المؤسسة الدينية الحقة, والمتمثلة بالمرجعية الصادقة, مصدر خطر وتهديد لمشاريعها الاستعمارية في العراق والمنطقة, لذا حاولت من خلال جيشها الالكتروني فصل الجمهور عن المرجعية, ونجحت في خداع بعض السذج من خلال استغلال أخطاء الساسة "الاسلاميين" لاتهام المؤسسة الدينية بالفشل والفساد, رغم أن المؤسسة الدينية وخصوصا المرجعية أكدت واشرت على هذا الانحراف والفساد لدى هؤلاء الساسة.

تنبه الجمهور العراقي لهذه الهجمة, ولم يتفاعل معها, فعمدت الى التشكيك بالمرجعيات واهليتها لقيادة المجتمع, من خلال نكرات معروفه كغيث التميمي ومن لف لفه ولم تفلح أيضا.

ولما استثمرت امريكا بتكوين كيان داعش الارهابي, وكانت تظن من خلاله أنه ستحقق مالم تحققه سابقا, وتعيد العراق الى مربع الدكتاتورية الاول, هنا انبرت المرجعية واصدرت فتواها بالدفاع الكفائي, لترد الهجمة الشرسة, وتسقط خطط امريكا وتتهاوى مما اثار حفيظة امريكا لتهاجم المرجعية بكل ما اوتيت من قوة لكن كان لابد وان تكون الهجمة المرتدة اقوى واشد.

عمدت الهجمة هذه المرة لتكون علانية, ومن خلال قناة الحرة, التي غيرت منهجيتها بعد ان اجرت تغيرات قبل اشهر في ادارتها, وانتهجت الموقف المعادي العلني للوقوف امام ثوابت الشعب العراقي.

انتجت قناة الحرة –التي تدار من قبل السي اي ايه- تقريرا صحفيا بعنوان الفساد في المؤسسة الدينية, واختارت له شخوص كأمثال المنحرف انتفاض قنبر, الذي صار بوقا لمهاجمة العراق الجديد, بعد ان فشل في ان يحوز مغنمة سياسية, وكذلك مجموعة ممن يطلق عليهم ناشطين مدنيين اخفوا وجوههم, وهؤلاء كلهم معروفون بخطوطهم المعادية للمرجعية وللمؤسسة الدينية وهم اصلا من افراد جيش السفارة الالكتروني.

الاستهجان والاستنكار الواضح من كافة الفعاليات الاجتماعية والرسمية, لما جاء في تقرير الحرة, كان خير شاهد على ولاء الشعب العراقي لمرجعيته ولمؤسسته الدينية ولثوابته الاخلاقية والاسلامية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك