المقالات

لا بد للحروف من نقاط، ولا بد للأمور من إنضباط..!

372 2019-08-25

كاظم الخطيب

 

ليس من العبث- مطلقاً- ولا من الهزل- أبداً- التغاضي عن جرائم التحالف الصهيوأمريكي بحق أشرف رهط، وأقدس حمىً.. ولا من الرجولة بمكان، أن ندفن رؤوسنا بالرمال كالنعام؛ ونترك الرهان الرابح، مطعوناً في الصدر، ومكشوفاً ً من الظهر.

التولي من الزحف إنما هو الكفر بعينه.. فهل يرضى أحدكم لنفسه أن يكون كافراً- والعياذ بالله- ؟

  الحشد الشعبي، إنما هو وليد الفتوى، والفتوى هي وليدة الضرورة، وقد جعلت هذه الفتوى المقدسة، التي أطلقها آية الله العظمى، السيد المفدى علي الحسيني السيستاني- دام ظله- باب الجهاد مفتوحاً، ولم تغلق أيا من مصراعيه، عندما جعلت منه جهاداً كفائياً؛ كي تتوالى جموع المجاهدين تباعا، لسد أي نقص من شأنه أن يقدح بكفايته وكفائيته.

عندما إزدحمت السواتر بالرجال، زحاماً كافياً.. كفانا وكفاكم القتال، وقد قطفنا وقطفتم ثمار النصر، ولم يجب علينا حينها الجهاد، لكفاية عدد وعدة المجاهدين، ولو كان عدد المتطوعين غير كافياَ؛ لكان الجهاد واجباً على كل عراقي مسلم، بحسب الفتوى حتى يكتمل النصاب الكافي لمقارعة الدواعش، وتحرير البلاد وتخليص العباد من شرهم ودنسهم.

لم تنته المنازلة بعد، ولم تنته الفتوى قط، فما يزال داعش وإن هُزم، ومازال الحشد وإن حقق النصر، ولكن المواجهة اليوم أصبحت أشرس، وباتت النوايا معروفة، والميادين مكشوفة، وتقدمت القوى التي كانت تتستر بداعش، وتتمترس بالشرعية الدولية، للدخول في المنازلة وجهاً لوجه، لذلك فقد برزت الحاجة إلى مد المجاهدين بحسب الفتوى، نظراَ للنقص في عدد وعدة المجاهدين والمتطوعين، من خلال الحاجة إلى قرار سياسي جازم، وموقف حكومي حازم، وفصائل دعم شعبية ضاغطة.

  الأمر إذا، وبًحسب رأينا القاصر، فإن أي نقص في تلبية هذه الحاجات؛ إنما يقدح بكفاية وكفائية جدار الصد، وجبهة الرد، حينها سوف يكون جميع من تخلف عن التصدي لتلبية هذه الحاجات، بمثابة الآثم المولي عن الزحف.

  لقد قام المجاهدون بما عليهم وقدموا كل ما لديهم، فقوموا أنتم أيضاً بما عليكم وقدموا كل ما لديكم، وإنصروا الله بإنتصاركم لرجاله، ينصركم، وبادروا لحشد مدني ظهير، لحشدكم العسكري، قوامه كل مؤمن حنيف، ووطني شريف.

حشد مدني، هو ما تستلزمه ساحة المواجهة اليوم، أدواته كلمة الصدق، ونبرة الوفاء، وصرخة الحق بوجه الباطل، لنقول للعالم أجمع؛ أننا شعب حر، ولن نُسَلمَ للباطل، ولن نَخذُل أنفسنا، بخذلاننا لرجال أمننا، وعنوان كرامتنا، وأبطال حشدنا، رجال الله، السد الرصين، والحصن الحصين.

نازلوا جيوشهم الألكترونية، وفضائياتهم، وحاربوا أساليبهم الخبيثة، وأكشفوا عنهم غطاء الزيف، وكونوا لله ناصرين.

ـــــــــــــــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك